تشافي وفريقه
تشافي وفريقهرويترز

فشل "تمثيلية" تشافي

لابورتا مهد لذلك في تصريحات عديدة

أكد رافا يوستي نائب جوان لابورتا رئيس برشلونة إن تشافي هيرنانديز قد وافق على الاستمرار في تدريب الفريق خلال الموسم المقبل وحتى نهاية عقده.

جاء هذا بعد أيام من انتهاء موسم برشلونة على كافة الأصعدة، عقب أن كان الفريق مرشحًا للوصول إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، وكان متقدمًا في الكلاسيكو ويستطيع تقليص الفارق مع ريال مدريد إلى خمس نقاط قبل ست جولات من النهاية من الممكن أن يحدث فيهم أي شيء.

لكن كل ذلك انتهى في مواجهتين فقط، الأولى أمام باريس سان جيرمان والثانية أمام ريال مدريد.

أين كذب تشافي؟ ولماذا سيتوقف عن التمثيل؟ ذلك ما نستعرضه فيما يأتي:

بداية الأزمة

المشكلة الحقيقية بدأت في يناير من العام الجاري، فبرشلونة كان يسير بمستويات مقبولة والفارق في الدوري مع ريال مدريد لم يكن كبيرًا وفي دوري أبطال أوروبا، ورغم اهتزاز الأداء والنتائج فإن الفريق صعد لدور خروج المغلوب في المركز الأول.

لكن في يناير وخلال بطولة السوبر خسر الفريق بأربعة أهداف أمام ريال مدريد، ولم تتوقف الأمور هنا ففي الكأس بعدها بعدة أيام تلقى الفريق أربعة أهداف أخرى ضد أتلتيك بيلباو وغادر البطولة الثانية في ظرف أسابيع.

وفي الدوري بعدها بثلاثة أيام وضد فياريال وبين جماهير برشلونة خسر الفريق بخمسة أهداف لينهار كل شيء ويخرج تشافي ويعلن الرحيل بنهاية الموسم.

أخبار ذات صلة
بعد اجتماع حاسم.. الكشف عن مصير تشافي

ذكاء تشافي

تصرُّف تشافي وإعلانه للرحيل أزاح الكثير من الضغوط من على برشلونة وعناصره، وفجأة بعد الخسارة في ثلاث مباريات في يناير اهتزت فيها شباك الفريق 13 مرة تحول النادي الكتالوني لبعبع في كل البطولات.

من بعد لقاء فياريال لعب الفريق الكتالوني 13 مباراة لم يتعرض فيها لأي هزيمة، من بينها مواجهات قوية ضد أتلتيكو مدريد وأتلتيك بيلباو ونابولي وباريس سان جيرمان خارج كتالونيا، وحقق سلسلة شباك نظيفة محلية وصلت إلى ست مباريات هي الأطول له هذا الموسم على الإطلاق بعدما كانت شباكه مستباحة للجميع.

تمهيد لتغيير الرأي

إعلان تشافي حرر الفريق وغير النتائج بشكل واضح، حتى أن البعض بدأ يتحدث عن إمكانية تغيير رأي المدير الفني في حال تتويج الفريق ببطولة.

لابورتا مهد لذلك في تصريحات عديدة وجميع الصحف الموالية للنادي الكتالوني، لكن في كل مرة كان تشافي يخرج وينفي تغيير رأيه.

أخبار ذات صلة
بعد العروض المغرية.. برشلونة يتخذ قرارًا حاسمًا حول بيع يامال

انهيار الخطة

أراد تشافي أن يجعل استمراره مع برشلونة أمرًا يحدث بعد نجاحه في أي شيء مع الفريق هذا الموسم.

ربما الوصول إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا كان ليصبح كافيًا له في تلك الحالة، وهو أمر كان على وشك تحقيقه لولا خطأ فردي من رونالد أراوخو.

وهنا بالتحديد إنهارت خطة تشافي، وأصبح المدير الفني للنادي الكتالوني يعلم أنه سيستمر في تدريب الفريق لكن دون أن يصبح بطلًا.

وبعد مباراة ريال مدريد الأخيرة وبعد خسارة الكلاسيكو الذي كان آخر أمل لتشافي أن يكون بطلًا أمام جماهيره تغيرت نبرة المدير الفني للمرة الأولى عند السؤال عن مستقبله، وبدلًا من نفي وجود فكرة الاستمرار كعادته، أكد أن الوقت غير ملائم لهذا الحديث.

الخلاصة

تشافي راهن على الكذب الأبيض من أجل إنقاذ فريقه من موسم صفري، وأوهم الجميع أنه سيرحل في حين أن قراره كان الاستمرار لنهاية عقده، أو على الأقل هذا هو ما يظهر من حقائق بعد الأحداث الأخيرة.

وبعدما انتهى موسم الفريق بشكل رسمي وأصبح لا يمكن تحسينه بأي شكل ممكن، لم يجد تشافي مفرًّا من الانتهاء من المسرحية التي بدأها قبل ثلاثة أشهر تقريبًا.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com