الاحتلال الإسرائيلي يمنع الفلسطينيين من بناء أو توسعة منازلهم في القدس – إرم نيوز‬‎

الاحتلال الإسرائيلي يمنع الفلسطينيين من بناء أو توسعة منازلهم في القدس

الاحتلال الإسرائيلي يمنع الفلسطينيين من بناء أو توسعة منازلهم في القدس

المصدر: سامح المدهون- إرم نيوز

رفضت لجنة التخطيط والبناء في بلدية الاحتلال الإسرائيلي بمدينة القدس، المصادقة على 20 طلبَ بناءٍ مُقدمًا من قبل الفلسطينيين في القدس، لبناء وتوسعة منازلهم، بزعم عدم تكامل الإجراءات المطلوبة للسماح بذلك.

وذكرت صحيفة هآرتس الإسرائيلية، أن القرار الإسرائيلي يمنع بشكل كامل، المقدسيين من البناء في المدينة، من خلال إقامة مبانٍ على أراضٍ جديدة أو توسعة بيوتهم القديمة، في وقت يعاني فيه المقدسيون رفضَ الاعتراف بالملكية وحقهم في بيوتهم وأراضيهم.

ووفقًا للصحيفة، فإن الأحزاب اليمينية المتطرفة إضافة لجماعات يهودية متشددة من ”الحريديم“، ساعدت على انتزاع قرار عدم السماح بالبناء أو التوسعة، في محاولة لإجبار الفلسطينيين لإخلاء مساكنهم أو البحث عن بدائل.

وقال مسؤول ملف الاستيطان في الضفة الغربية، غسان دغلس، في تصريح لـ إرم نيوز:“ أن الاحتلال الإسرائيلي يزيد من حدة التهويد والاستيطان بشكل يوميّ وعمليّ، وهو يسابق الزمن تخوفًا من الوصول إلى أي حل سياسي في المستقبل لا يمكنه من العمل على المزيد من الاستيطان“.

وأضاف دغلس:“ أن معظم المقدسيين يعانون ضيق بيوتهم، في ظل التكاثر والكثافة السكانية التي تؤدي بطبيعة الحال إلى ضرورة توسعة المباني والبيوت لتستوعب عددًا أكبر“، مشيرًا إلى أن بناء أي حجر في القدس من قِبل الفلسطينيين في أراضيهم يتطلب موافقة إسرائيلية.

وتابع:“ أن وتيرة الاستيطان والتهويد لم تتوقف في مدينة القدس، وإنما تقطع المستوطنات أوصال الضفة الغربية، بزعم إقامة شوارع للمستوطنات ومداخل وحواجز، وغير ذلك من الحجج التي تهدف بالدرجة الأولى إلى ضم وقضم أكبر مساحة ممكنة من الأراضي الفلسطينية“.

ويعاني أكثر من 330 ألفًا من الفلسطينيين بمدينة القدس من أزمة كبيرة في قضية المسكن، إذ تكمن معاناتهم في الرفض الإسرائيلي المتكرر بالاعتراف بملكيتهم لأراضيهم وبيوتهم، بهدف تضييق الخناق عليهم؛ لإجبارهم على البحث عن مناطق جديدة يسكنون بها بعيدًا عن القدس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com