فريق الزمالك خلال نهائي الكونفدرالية
فريق الزمالك خلال نهائي الكونفدراليةرويترز

صفقات مريبة وسمسرة.. ميركاتو الزمالك يتلقى ضربة موجعة

كشف مصدر داخل نادي الزمالك المصري، عن وجود أزمة كبيرة داخل أروقة الفريق الأبيض، بسبب ما أسماها "حرب الوكلاء"، والتي تسببت في غضب حسين لبيب رئيس النادي، والذي هدد بعدم عقد صفقات صيفية.

أخبار ذات صلة
الزمالك يتجه لشكوى إبراهيم سعيد للمجلس الأعلى للإعلام

الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" قد قرر في وقت سابق إيقاف قيد الزمالك 3 فترات بسبب مستحقات خالد بوطيب لاعب الفريق السابق، والتي تبلغ مليونين و400 ألف يورو، بالإضافة إلى الإيقاف 3 فترات أخرى بسبب روى أغواش مساعد فيريرا المدير الفني السابق للفريق.

هذا بخلاف الحكم المنتظر في مستحقات جايمى باتشيكو المدير الفني السابق والتي تحدد يوم 31 يونيو للنطق بالحكم فيها.

وقال مصدر داخل نادي الزمالك في تصريحات خاصة لـ"إرم نيوز" إن حسين لبيب رئيس النادي الأبيض، اكتشف وجود "سمسرة" من الباطن، في صفقة الأوغندي موتيابا.

وأوضح: "هناك وكيلان أوكراني ومصري، تم اكتشاف حصولهما على عمولة و"سمسرة" من الباطن، من الشركة التي تعاقدت مع موتيابا، وأن هذا الأمر، تسبب في حالة من الغليان داخل مجلس الإدارة.

قام عدد كبير جدًا من وكلاء اللاعبين، بالتواصل مع أحمد سليمان المشرف العام على الكرة، وحسين لبيب رئيس النادي، واشتكوا من تعنّت الوكيل المرتبط بعلاقة جيدة مع غوميز، ما تسبب في ثورة غضب داخل مجلس الإدارة.
مصدر داخل الزمالك لـ"إرم نيوز"

وأضاف: "ليس هذا هو السبب فحسب، بل حاول أحد الوكلاء، المرتبط بعلاقة قوية مع البرتغالي جوزيه غوميز فرض لاعبين بعينهم على المدرب، وعدم الاستماع لأي ترشيحات أخرى.

وضرب المصدر مثلًا بالصفقات التي عقدها الزمالك في يناير الماضي مثل محمد عاطف ومهاب ياسر، وياسر حمد، جميعهم مرتبطون بوكيل واحد، وهذا الوكيل علاقته جيدة بالمدرب غوميز، ويريد فرض الكلمة عليه في صفقات الصيف المقبل.

هذا الأمر أثار حفيظة البعض، حيث قام عدد كبير جدًا من وكلاء اللاعبين، بالتواصل مع أحمد سليمان المشرف العام على الكرة، وحسين لبيب رئيس النادي، واشتكوا من تعنّت الوكيل المرتبط بعلاقة جيدة مع غوميز، ما تسبب في ثورة غضب داخل مجلس الإدارة.

عناد حسين لبيب

المصدر أكد أن حسين لبيب رئيس مجلس الإدارة غاضب جدًا من تواصل الوكلاء مع المدرب البرتغالي مباشرة، وهدد بعدم دفع أموال فك القيد، كي لا يقوم الزمالك بإبرام تعاقدات جديدة.

وأوضح: "سيعقد حسين لبيب اجتماعًا مع جوزيه غوميز، وسيعرض عليه عودة المعارين حسام أشرف وماجد هاني وطارق علاء وأحمد محمود، مع تصعيد بعض الناشئين، لغلق الباب أمام صراع الوكلاء".

وتابع: "حسين لبيب يرى أن صراع الوكلاء لن يضر بأحد سوى الزمالك، حيث تكلفت خزينة النادي مبالغ طائلة، للتعاقد مع مهاب ياسر ومحمد عاطف وموتيابا وياسر حمد، ولم يشاركوا إلا لدقائق معدودة".

وواصل: "لبيب لا يريد تكرار ما يراها بالغلطة بالتعاقد مع لاعبين تم ترشيحهم من جانب وكيل مقرب من غوميز، ولم يشاركوا، ما يرهق خزينة النادي، وفي نفس الوقت يرهق الفريق الأول، الذي يعتمد على عدد معين من اللاعبين دون سواهم".

وتابع: "حسين لبيب سيعقد اجتماعًا حاسمًا مع جوزيه غوميز مدرب الفريق، وسيعرض عليه فكرة عودة المعارين، مع تصعيد بعض الناشئين لتدعيم الفريق، مع إغلاق الباب أمام صفقات جديدة.

طلبات غوميز

وبسؤال المصدر هل سيقبل غوميز هذه الفكرة أم لا أجاب: "غوميز طلب في وقت سابق ضرورة تدعيم الفريق بحارس مرمى ومدافع ولاعبي وسط ارتكاز وارتكاز مساند، وجناح أيسر وجناح أيمن بديل لزيزو، ومهاجم قوي، وظهير أيسر.

وأضاف: "غوميز كان مصرًا وبشدة على تنفيذ مطالبه، بعد أن أوفى بوعده لمجلس الإدارة وتوج ببطولة الكونفدرالية الأفريقية، ويريد من مجلس الإدارة تلبية مطالبه، لاستمرار المنافسة على لقب الدوري، والكونفدرالية في الموسم المقبل".

واختتم: "حال تلاقي رغبة غوميز مع إمكانية عودة المعارين، سيتم الاكتفاء بهم وعدم إبرام صفقات صيفية وتأجيل دفع مستحقات بوطيب وأغواش، أما في حالة رفض غوميز، فسيتم تسديد الغرامات وعقد صفقات بعيدًا عن الوكيل المرتبط به".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com