مواجهة سابقة بين الوصل وشباب الأهلي
مواجهة سابقة بين الوصل وشباب الأهليمنصة X

4 أمور يجب أن تعرفها قبل مواجهة الوصل وشباب الأهلي

ساعات تفصلنا عن مواجهة هي الأهم في مشوار بطولة الدوري الإماراتي "دوري أدنوك للمحترفين" بين الوصل وشباب الأهلي.

مواجهة ستكون فريدة من نوعها، ليس لأنها بين الفريقين بعينهما لكن فقط لأنها قد تحسم الدوري تمامًا لصالح الوصل، وقد تعيد آمال شباب الأهلي في البطولة من جديد.

ترتيب حالي مثير

تتبقى 3 جولات فقط على انتهاء البطولة، ما يعني أن كل فريق يمكنه أن يجمع تسع نقاط بحد أقصى، لكن تلك المواجهة بالتحديد الفائز بها سيفوز بست نقاط دفعة واحدة، ثلاث لنفسه وثلاث لن يحصدها خصمه المباشر.

الوصل في القمة ولديه 58 نقطة، والفوز سيمنحه التتويج بلقب الدوري بشكل تلقائي دون الحاجة لأي حسابات إضافية في آخر جولتين.

وشباب الأهلي في المركز الثاني، وفوز الفريق يعني وصوله للنقطة رقم 55 وبفارق ثلاث نقاط فقط عن الوصل صاحب القمة، في ظل وجود مواجهتين متبقيتين، كل ذلك يترك بعض الأمل لشباب الأهلي.

أسماء قد تحسم القمة

رغم قصر البطولة نسبيًّا نظرًا لبطولات الدوريات حول العالم، فإن الثنائي الوصل وشباب الأهلي يملكان عددًا كبيرًا من اللاعبين الذين نجحوا في تسجيل عشرة أهداف أو أكثر في الموسم الجاري فقط.

العدد بالتحديد هو أربعة لاعبين، بواقع لاعبين لصالح الوصل ومثلهما لشباب الأهلي، وبالطبع يأتي على القمة فابيو ليما، لاعب الوصل، وثاني هدافي البطولة بواقع 15 هدفًا، وإيغور دا كروز، لاعب شباب الأهلي، صاحب الـ12 هدفًا.

قد تكون تلك الأرقام جيدة بالفعل، لكن ليما يملك أفضلية عن أي لاعب آخر في البطولة في أي فريق.

حيث سجل 15 هدفًا وصنع ثمانية ويسير بخطى ثابتة نحو الحصول على جائزة اللاعب الأفضل في الموسم بإجمال 23 مساهمة قابلة للزيادة.

لاعب واحد فقط تفوق عليه في التسجيل وهو عمر خربين نجم الوحدة بفارق هدفين لصالحه، ولاعب آخر يتفوق عليه في الصناعة وهو زميله في الفريق نيكو خيمينيز الذي صنع 13 هدفًا.

أخبار ذات صلة
الوصل يكتسح النصر ويتوج بكأس رئيس الإمارات (فيديو)

وعد بالمتعة

طالما حضرت الأهداف غالبًا ما تحضر المتعة أيضًا، لذلك مباراة الوصل وشباب الأهلي قد وعدتنا بتلك المتعة بالفعل نظرًا لِما حدث في السنوات والشهور الأخيرة.

المواجهات السابقة بين الفريقين في بطولة الدوري لم تتوقف فيها الشباك عن الاهتزاز منذ مباراة أبريل عام 2017 التي انتهت بالتعادل السلبي.

كذلك كانت آخر مرة فشل فيها الوصل في التسجيل قبل نحو شهرين ونصف الشهر في بداية مارس من هذا العام، بينما آخر مرة لم يسجل فيها شباب الأهلي فقد كانت ضد الوصل نفسه في ديسمبر من العام الماضي.

الخلاصة

المواجهة رغم توقيتها الصعب في الموسم وبعد إرهاق اللاعبين فإنها ستبقى الأهم في موسم الفريقين.

الوصل على بعد 90 دقيقة فقط من حسم اللقب لصالحه، في حين يحاول شباب الأهلي الإبقاء على آماله حية.

في نهاية المطاف ننتظر مباراة ممتعة بين فريقين نجحا حتى في التفوق على بطل آسيا هذا الموسم العين، وسبقاه للقمة بفارق كبير من النقاط.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com