نادي الاتحاد الليبي طالب بإلغاء مسابقة الدوري بعد استفحال أحداث العنف
نادي الاتحاد الليبي طالب بإلغاء مسابقة الدوري بعد استفحال أحداث العنفمنصات التواصل

أسلحة بيضاء واعتداءات وحرق للحافلات.. العنف يعصف بالدوري الليبي

شهدت المباريات من أجل التأهل لمرحلة اللقب أو تفادي الهبوط أحداث عنف

استفحلت ظاهرة العنف خلال مباريات الدوري الليبي لموسم 2023 ـ 2024 بشكل غير مسبوق، وباتت أكبر خطر يهدد الاتحاد المحلي لكرة القدم على طريق استمرار المسابقة حتى نهايتها.

وقبل جولة واحدة على نهاية المرحلة الأولى من السباق والتي ستفرز 6 أندية تراهن على اللقب فضلا عن معرفة الأندية التي ستنزل للدرجة الثانية، استفحلت ظاهرة العنف والاعتداءات المسلحة وتهديد اللاعبين والمسؤولين والحكام، وعرفت وتيرة تصاعدية كان آخرها تعرض حافلة نادي الخمس إلى الحرق مساء الأحد عقب مباراة الفريق في الجولة 19 وقبل الأخيرة من المرحلة الأولى أمام نادي الملعب.

وقبل ذلك، شهدت مباراة الاتحاد والأولمبي، والتي كان فريق الاتحاد يسعى للظفر بنقاطها لتعزيز حظوظه في اللعب ضمن مجموعة اللقب، أحداث عنف وتهديدات للمسؤولين والحكام ما دفع لجنة المسابقات في الاتحاد الليبي لكرة القدم ووزارة الداخلية إلى إعلان إجراء بقية مباريات المسابقة دون حضور الجمهور قبل العدول عن ذلك القرار وتطبيقه بشكل جزئي.

تعرض حافلة نادي الخمس للحرق الأحد بعد مواجهة نادي الملعب
تعرض حافلة نادي الخمس للحرق الأحد بعد مواجهة نادي الملعبمنصات التواصل

وعقب إحراق حافلة نادي الخمس والاعتداء على لاعبيه بأسلحة بيضاء ما تسبب في إصابات خطيرة في صفوف بعثة الفريق بحسب بيان رسمي للنادي، أصدر الاتحاد الليبي بيانا رسميا الاثنين، استنكر فيه جر مسابقة الدوري لمربع العنف والفوضى مما ستكون له عواقب وخيمة على الجميع.

وقال الاتحاد في بيان نشره على صفحته بمنصات التواصل إنه: يعرب عن استنكاره بشدة لواقعة التهجم والاعتداء التي تعرض لها لاعبو وحافلة نادي الخمس الرياضي على الطريق العام" مضيفا : "نحن نعلن استنكارنا التام لهذه التصرفات الغوغائية الخارجة عن القانون مهما كانت دوافعها والتي لا تمت لأخلاقنا وقيمنا بصلة".

وكانت صور ومقاطع فيديو انتشرت على نطاق واسع على منصات التواصل لحافلة نادي الخمس والنيران تلتهمها، فيما أصدر النادي بيانا قال فيه إن أكثر من 9 من لاعبيه تعرضوا للطعن بالأسلحة البيضاء والبعض الآخر للضرب، عقب عودتهم من مباراتهم أمام فريق الملعب الليبي يوم الأحد.

ونشر نادي الخمس بيانا رسميا أكد فيه أن حافلته تعرضت إلى الحرق ما تسبّب في إتلاف تجهيزات ومعدات النادي، معتبرا أن "ما حدث هو تخطيط لقتل فريق كامل بأطقمه أمام الناس وفي الشارع العام، وهي سابقة في تاريخ كرة القدم".

من جهته ندد نادي الاتحاد الليبي باستفحال أحداث العنف خلال المنعرج الأخير من المرحلة الأولى للدوري مطالبا الاتحاد والسلطات المسؤولة بإيقاف النشاط وإلغاء الدوري نتيجة تفشي الظاهرة التي باتت خطرا يهدد حياة وسلامة اللاعبين والمسؤولين والمدربين والحكام.

كما أعلن نادي الأخضر، الاثنين، تعليق النشاط الرياضي خوفا على أرواح لاعبيه وكافة طاقمه الرياضي، وذلك بعد تعرض بعثته إلى هجوم" سافر" وتكسير للحافلات وتهجم وضرب للاعبين، وتهديد لأرواح أعضاء النادي من قبل الجماهير المتواجدة في محيط ملعب بنينا في مدينة بنغازي خلال مباراة الفريق أمام هلال بنغازي والتي انتهت بفوز الأخير (2 ـ 0).

أخبار ذات صلة
في الدوري الليبي.. لاعب بديل يقتحم الملعب ويمنع الكرة من دخول المرمى (فيديو)

وخلال العام الماضي، توفي مشجع ليبي عقب إصابته بالرصاص، خلال أعمال شغب نشبت عقب مباراة جمعت الاتحاد مع الأهلي بنغازي لحساب الدوري.

وتتالت الدعوات في الأوساط المجتمعية والرياضية الليبية مطالبة السلطات بوقفة حازمة إزاء تفشي ظاهرة العنف والتهديدات في الدوري، أو إلغاء المسابقة، كما شهدت مدينتا الخمس والبيضاء، مسيرات احتجاجية للتنديد بتفشي الظاهرة وللمطالبة بملاحقة مرتكبيها.

وتدور اليوم الثلاثاء ويوم الخميس مباريات الجولة الأخيرة من المرحلة الأولى في المجموعتين الأولى والثانية والتي سيتم في أعقابها التعرف إلى سداسي مرحلة الصراع على اللقب وأندية تفادي الهبوط.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com