بوغاتشار
بوغاتشارgettyimages

بوغاتشار مرشح للفوز بلا منازع في ظهوره الأول بسباق إيطاليا للدراجات

بوغاتشار سيشارك في سباق إيطاليا للمرة الأولى.

تصب الترشيحات في صالح تادي بوغاتشار في سباق إيطاليا للدراجات الذي ينطلق يوم السبت في تورينو لدرجة يبدو معها أن المنافسة ستكون على المركز الثاني.

وقدم المتسابق السلوفيني البالغ من العمر 25 عاما، والذي سيشارك في سباق إيطاليا لأول مرة، أداء قويا هذا الموسم إذ حقق سبعة انتصارات في 10 أيام من التسابق، بما في ذلك سباق لييغ-باستوني-لييغ حيث عبر خط النهاية منفردا.

وقال النجم الإسباني المعتزل ألبرتو كونتادور متحدثا عن سباق إيطاليا الذي يستمر لثلاثة أسابيع: "ما يفعله غير عادي ويمكنه الفوز بكل سباق يدخله".

وأضاف: "بالنسبة لي، إنه أفضل متسابق دراجات في العالم. حقيقي أنه قد يتعرض لحادث أو مشكلة فنية، لكنه يبلي بلاء حسنا في المرتفعات القصيرة والطويلة، يطير في سباقات ضد الساعة لديه كل المقومات".

ورغم أن متسابق فريق الإمارات لم يسبق له المشاركة في سباق إيطاليا، فلا شك في قدرته على الصمود خلال السباق الذي يمتد ثلاثة أسابيع بعد فوزه بسباق فرنسا مرتين.

أخبار ذات صلة
بوغاتشار يستهدف تحقيق ثلاثية تاريخية

كما أنه يعتزم المشاركة في سباق فرنسا في وقت لاحق هذا العام ويعتقد البعض أنه قد يقدم على المشاركة في سباق إسبانيا حال فوزه بسباقي إيطاليا وفرنسا أملا في تحقيق ثلاثية لا سابق لها.

لكن تفكيره سيكون منصبا في الوقت الحالي على مرحلة بعد غد السبت التي تمتد مسافة 140 كيلومترا من فيناريا ريالي خارج تورينو وتنتهي في المدينة بعد مسار مليء بالمرتفعات؛ ما يجعل الفرصة سانحة أمامه لتصدر الترتيب العام.

وقال بوغاتشار بشأن التحديات المقبلة: "أنا مستعد للإقبال على كل التقلبات التي تفرضها السباقات الكبرى".

وأضاف: "سنتعامل مع السباق يوما تلو الآخر، مرحلة تلو الأخرى لنحرص على أن نحظى بأفضل فرص للنجاح، تشرفني حقا المشاركة للمرة الأولى في هذا السباق الأسطوري".

ورغم غياب أمثال يوناس فينغارد الفائز بسباق فرنسا وفوت فان أيرت للإصابة وبريموش روغليتش وريمكو إيفانبول، فإن أسماء كبرى تشارك في السباق على أمل مقارعة بوغاتشار.

أخبار ذات صلة
بوغاتشار يفوز بطواف كتالونيا للدراجات

وحل جيرينت توماس (إنيوس) وصيفا لروغليتش في نسخة العام الماضي وأصبح المتسابق الويلزي الذي سبق له الفوز بسباق فرنسا أبرز منافسي بوغاتشار.

ورغم ذلك، فإن تكرار نتيجة العام الماضي قد تكون أفضل فرصة للمتسابق الذي يكمل عامه 38 هذا الشهر.

ويحظى توماس بفريق قوي يضم الهولندي ثيمن أرنسمان (الذي أنهى سباق العام الماضي سادسا) والنرويجي توبياس فوس القادرين على المنافسة على مراكز متقدمة في الترتيب العام.

ونسخة العام الجاري هي الأقصر مسافة منذ عام 1979 ورغم أن المراحل الجبلية لا تزال موجودة، فإنها ستكون أقل صعوبة مقارنة بالسنوات الماضية، وهو ما يناسب بوغاتشار.

وعلى الأرجح سينصب اهتمام الإيطاليين على فيليبو جانا الذي سيكون مرشحا للفوز بسباقي ضد الساعة في نسخة هذا العام.

وينتهي السباق في روما في 26 مايو.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com