توتنهام
توتنهامأ ف ب

الدوري الإنجليزي.. صحوة توتنهام ربما تتأجل لما بعد مواجهة مانشستر سيتي

يصعب حاليا تقييم الوضع في توتنهام هوتسبير حيث يستعد الفريق المبتلى بالإصابات القادم من شمال لندن لمواجهة مضيفه مانشستر سيتي حامل اللقب يوم الأحد بعد ثلاث هزائم متتالية في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

مع مطاردة منافسين محليين مثل وست هام يونايتد ونيوكاسل يونايتد يبدو أن بداية توتنهام الواعدة للموسم تحت قيادة المدرب الجديد أنغي بوستيكوغلو أصبحت شيئا من الماضي.

ومن المرجح أن تؤدي الزيارة لملعب الاتحاد معقل سيتي صاحب المركز الثاني في الترتيب إلى خسارة توتنهام، الذي تراجع إلى المركز الخامس ويتأخر الآن بأربع نقاط عن الصدارة، في أربع مباريات متتالية بالدوري للمرة الأولى منذ 2004.

ومع مطاردة منافسين محليين مثل وست هام يونايتد ونيوكاسل يونايتد يبدو أن بداية توتنهام الواعدة للموسم تحت قيادة المدرب الجديد أنغي بوستيكوغلو أصبحت شيئا من الماضي.

لكن على الرغم من الاتهامات بأنهم عادوا إلى طريقة لعبهم القديمة بعد خسارتهم ثلاث مباريات عقب التقدم 1-صفر، وهو أول فريق في الدوري الإنجليزي الممتاز يفعل ذلك منذ ليستر سيتي في 2014، فإن المزاج العام بين مشجعي النادي لا يزال متفائلا بشكل ملحوظ.

حتى عندما حصل توتنهام، الذي تصدر المسابقة في وقت سابق، على 26 نقطة من أول 10 مباريات وهي أفضل بداية له في موسم بدوري الأضواء منذ الفريق الفائز بلقبين في 1960-1961 كان عدد قليل من أنصار النادي يتباهون بفوز محتمل باللقب في نهاية الموسم.

أخبار ذات صلة
ترتيب الدوري الإنجليزي: أستون فيلا يهزم توتنهام ويحرمه من الصدارة

والشيء الأكثر أهمية بالنسبة للجماهير، أن بوستيكوغلو أعاد تنظيم الفريق ليلعب بأسلوب شجاع يتناسب بشكل أكبر مع شعار النادي "الجرأة هي أن تفعل" وهو قول مأثور لا يتماشى مع التكتيكات التي استخدمها سلفه أنطونيو كونتي.

وهناك أيضا عوامل أخرى تخفف من وقع التراجع الحالي للفريق.

وبدأ هذا التراجع بهزيمة مدوية 4-1 على أرضه أمام تشيلسي حيث بدأ توتنهام بشكل رائع قبل طرد كريستيان روميرو وديستني أودوجي بينما تعرض صانع اللعب جيمس ماديسون وميكي فان دي فين، شريك روميرو في قلب الدفاع، لإصابات خطيرة.

وبعدها خسر في الرمق الأخير أمام ولفرهامبتون واندرارز قبل هزيمة أخرى 2-1 على أرضه أمام أستون فيلا في مباراة عانى فيها لاعب الوسط رودريجو بنتانكور من إصابة خطيرة في الكاحل بعد أسابيع من عودته للعب بعد غياب لثمانية أشهر عقب جراحة في الركبة.

ومع ذلك، في الخسارة أمام أستون فيلا، قدم توتنهام بعض اللمحات الهجومية المثيرة في الشوط الأول وظل بوستيكوجلو متحديا مما يشير إلى أن أسلوب الضغط العالي لن يتم تعديله على الرغم من الإصابات والإيقافات التي قضت على تشكيلته الأساسية المفضلة.

أشياء غريبة

يصف البعض إصرار بوستيكوغلو على الضغط العالي بأنه تصرف ساذج خاصة بدون سرعة فان دي فين بينما يقول آخرون إنه سيكون أسلوبا متهورا أمام سيتي. لكن بوستيكوغلو يصر على "المحاولة".

ويفعل توتنهام أشياء غريبة أمام فريق المدرب بيب غوارديولا حيث فاز عليه في ثلاث من آخر أربع مواجهات في الدوري وحتى في خسارته 4-2 على ملعب الاتحاد في يناير كانون الثاني تقدم 2-صفر في الشوط الأول.

لذا فإن غوارديولا، الذي انتهت سلسلة انتصارات فريقه على أرضه في 23 مباراة بالتعادل 1-1 مع ليفربول مطلع الأسبوع الحالي، سيكون حذرا.

وكلفت هذه النتيجة سيتي صدارة الترتيب حيث وضع فوز آرسنال 1-صفر على برنتفورد الفريق في المركز الأول برصيد 30 نقطة من 13 مباراة مقابل 29 لسيتي.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com