مواجهات ريال مدريد وبرشلونة دائما ما تتسم بالإثارة
مواجهات ريال مدريد وبرشلونة دائما ما تتسم بالإثارةeurofootcom

ريال مدريد يدمر موسم برشلونة

يبدو أن ريال مدريد بإدارته ونجومه قد عزموا على تدمير برشلونة بشكل كلي بعد سنوات من المنافسة المحتدمة بين الطرفين.

الملكي لا يبدو أنه يحب منافسة برشلونة ويشرع في طريقه من أجل سيطرة محلية وقارية على كل شيء ممكن.

تدمير ريال مدريد لموسم برشلونة لا يتوقف على الموسم الماضي فقط، بل يمتد للقادم أيضًا، وذلك ما نوضحه فيما يأتي:

موسم منصرم "أسود" على برشلونة

في الموسم المنتهي كان برشلونة يتنافس مع ريال مدريد وأندية أخرى على أربع بطولات محلية وقارية ونسب نجاحه فيها كانت جيدة.

توقعات نجاح برشلونة مع بداية الموسم كانت عالية، لأن ذلك كان الفريق نفسه الذي حقق الدوري في الموسم السابق وقدم دروسًا دفاعية لكافة المنافسين محليًّا وقاريًّا.

لكن سرعان ما هُدم حلم برشلونة على المنافسة في البطولات كافة، بهزائم متتالية، منها ثلاث هزائم على يد ريال مدريد وحده.

ريال مدريد خطف من برشلونة 12 نقطة في الدوري الإسباني، نعم، 12 نقطة وليس 6 نقاط فقط هي محصلة انتصارات الملكي في الذهاب والإياب.

ففي الوقت الذي جمع فيه ريال مدريد ست نقاط حرم برشلونة من العدد اته من النقاط؛ ما منح الملكي أفضلية بـ12 نقطة، وهي أكثر بنقطتين من فارق النقاط بين الفريقين بنهاية الموسم.

ريال مدريد أيضًا تسبب في خسارة برشلونة للسوبر الإسباني بعد فوز كاسح برباعية في المباراة النهائية التي أقيمت في المملكة العربية السعودية.

غلاكتيكوس جديد

قد يظن البعض أن تفوق ريال مدريد انتهى بنهاية الموسم، لكن ما هي إلا أيام قليلة بعد تتويج الملكي بدوري أبطال أوروبا للمرة الـ15 في تاريخه، حتى أعلن الفريق العاصمي عن التعاقد مع الصفقة الحلم لأي نادِ في العالم، كيليان مبابي.

اللاعب الذي عُرض على برشلونة ورفضه من أجل عثمان ديمبلي سيلعب الآن بقميص ريال مدريد وهو يملك سجلًا رائعًا بالفعل أمام النادي الكتالوني في دوري أبطال أوروبا.

ريال مدريد بالفعل يملك فريقًا رائعًا يستطيع التنافس على أعلى المستويات، وضم مبابي إليهم ما هو إلا بمثابة الزينة التي تضاف أعلى الكعكة.

وعلى النقيض يوجد برشلونة، يعاني ولا يستطيع حتى أخذ نفسه، ويبحث عن طريقة من أجل تسجيل المدير الفني الجديد له براتبه الضئيل.

النادي الكتالوني في الوقت الذي يحتفل فيه ريال مدريد بالـ15 وبضم مبابي يعاني ماديًّا وإداريًّا ومشتت في أكثر من جبهة ولا يعرف كيف سيكون المستقبل.

أخبار ذات صلة
يتمناها الجميع.. ريال مدريد يواجه "المشكلة الأجمل" على الإطلاق

الخلاصة

ريال مدريد دمر الموسم الماضي بالفعل بالنسبة لبرشلونة رياضيًّا وداخل الملعب، لكنه لا يريد التوقف عند ذلك ويسعى بقوة لتدمير الموسم الجديد قبل أن يبدأ بتفوق آخر لكن خارج الملعب في سوق الانتقالات.

صفقة مبابي لن تكون الأخيرة على الأرجح هذا الصيف، وقد نرى صفقات أخرى كبيرة يستطيع من خلالها الملكي أن يتأكد من فرض سيطرته محليًّا وقاريًّا أمام برشلونة وغيره.

بضم مبابي والصفقات القادمة مثل ليني يورو أو غيره من المؤكد أن ريال مدريد سيفرض سطوته على برشلونة لسنوات مقبلة، وما سيحدث عكس ذلك سيكون مجرد استثناء يؤكد القاعدة.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com