مواجهة سابقة بين آرسنال وليفربول
مواجهة سابقة بين آرسنال وليفربولمنصة X

5 أمور تحسم القمة.. آرسنال وليفربول يرسمان ملامح الدوري الإنجليزي

المواجهة تحمل طابعًا خاصًّا

يحل ليفربول ضيفًا على نظيره آرسنال، مساء اليوم الأحد، في المواجهة التي تجمع بينهما ضمن لقاءات الجولة الـ23 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

المواجهة تحمل طابعًا خاصًّا، إذ إنها ستكون الأخيرة للألماني يورغن كلوب أمام آرسنال وهو مدرب لليفربول، كما تهم الجميع نظرًا لوضع الفريقين في جدول الترتيب.

لذلك فهناك عوامل محددة قد تكون حاسمة في تلك المباراة، نستعرض أبرزها في التقرير الآتي:

غياب محمد صلاح

لا شك أن غياب الدولي المصري محمد صلاح له أثره السلبي على ليفربول كما كانت الحال على منتخب "الفراعنة" في كأس أمم أفريقيا المقامة حاليًّا في كوت ديفوار، إذ غادر الفريق من دور الـ16 أمام الكونغو الديمقراطية.

لكن حتى تلك اللحظة لم يظهر ليفربول أي تأثرًا أو تراجعًا بالتحديد على مستوى النتائج، على العكس فلم يتعثر سوى في تعادل لا قيمة له أمام فولهام، إذ صعد على أي حال إلى نهائي كأس الرابطة بعدما كان تفوق في مباراة الذهاب.

رغبة ليفربول في الانفراد بالصدارة

تمثل رغبة "الريدز" في الانفراد بصدارة جدول ترتيب الدوري الإنجليزي بفارق مريح من النقاط ركنًا أساسيًّا في المؤثرات الخاصة بمباراة آرسنال.

ففي الوقت الحالي يحتل ليفربول المركز الأول برصيد 51 نقطة وبفارق 5 نقاط عن مانشستر سيتي الذي له مباراة أقل، ونفس الفارق مع "الغانرز".

الفوز سيوسع الفارق مع كتيبة أرتيتا إلى ثماني نقاط، ومع نجوم مانشستر سيتي أيضًا وإن كانوا سيلعبون في المساء أمام برنتفورد، ويمكنهم تقليصه من جديد، لكن على الأقل سيضمن ليفربول حال حقق الفوز أن الفارق مع مانشستر سيتي لن يقل بحلول الجولة الجديدة، أو على الأقل سيضمن عدم فقدان الصدارة لو فاز الأخير بمباراته المؤجلة.

أخبار ذات صلة
3 قمم كروية مثيرة.. مواعيد مباريات اليوم والقنوات الناقلة

آرسنال والصراع الثلاثي

الرغبة ذاتها التي يملكها ليفربول لحسم الصدارة لصالحه على الأقل في مواجهة آرسنال الذي يبتعد بفارق خمس نقاط، يملكها ميكيل أرتيتا وعناصر فريقه.

آرسنال يدرك جيدًا أن خسارة تلك المباراة تخرجه بشكل كبير من حسابات المنافسة على اللقب، فالابتعاد عن الصدارة بثماني نقاط ليس بالأمر الذي يشجع على العودة، بالأخص أن المنافسين هما: مانشستر سيتي، وليفربول.

لذلك سيقوم أرتيتا ونجوم فريقه بكل شيء ممكن حتى يحققوا الفوز ويقلصوا الفارق مع ليفربول إلى نقطتين فقط، وتعود المنافسة الثلاثية على القمة في أشد حالاتها حتى إشعار آخر.

@eremsports المرأة التي تقف وراء قرارات يورغن كلوب المصيرية #ليفربول #sportsontiktok ♬ الصوت الأصلي - إرم سبورت - Erem Sports

مواجهة أخيرة لكلوب

بعد أن أقصى كلوب آرسنال من كأس الاتحاد وضرب موعدًا مع تشيلسي في نهائي البطولة ستكون تلك المباراة هي المواجهة الأخيرة للمدرب الألماني ضد آرسنال على الإطلاق في القيادة الفنية لليفربول.

كلوب يحب أن يختم مواجهاته أمام آرسنال وميكيل أرتيتا بالقوة ذاتها المعهودة له أمامهم، ففي 27 مباراة ضد "المدفعجية" فاز المدرب في 14 مواجهة ولم يخسر سوى في سبع، منها ثلاث من أصل خمس مباريات عندما كان مدربًا لبروسيا دورتموند.

أما في مواجهة ميكيل أرتيتا فقد فاز بست مباريات من أصل 13 ولم يخسر سوى في أربع فقط.

حالة ليفربول

خلال الموسم الجاري أظهر ليفربول تحسنًا كبيرًا عما كان عليه الوضع في العام الماضي، فالنادي الإنجليزي يملك هجومًا ودفاعًا أقوى من آرسنال الذي كان ينافس حتى اللحظات الأخيرة مع مانشستر سيتي.

كثرة الفرص التي يصنعها ليفربول بالمقارنة مع آرسنال والتي يتفوق فيها الريدز بما يصل إلى ثلاث فرص أكثر في كل مباراة منحت كتيبة يورغن كلوب عددًا أكبر من الأهداف، بعيدًا عن العدد الكبير من الكرات التي ارتطمت في القائم والعارضة، والتي وصلت إلى 18 كرة، أي بالتقريب أقل من كرة واحدة تقريبًا في كل مباراة.

حالة ليفربول في تلك المباراة ستكون مؤثرة إلى حد كبير على نتيجة اللقاء، فحال قدم المستويات المعهودة لهذا الموسم سيحالفه النصر، ولو لم يحدث ذلك فيمكننا انتظار أي نتيجة.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com