فريق برشلونة
فريق برشلونةرويترز

7 أسباب وراء صحوة برشلونة الأخيرة

تحول كبير في أداء برشلونة

رصدت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الأسباب الرئيسة وراء التحول الكبير في أداء ومستوى لاعبي برشلونة، بعد فترة من الأداء السيئ تسببت في إعلان تشافي هيرنانجيز رحيله بشكل رسمي عن قيادة "البلوغرانا" مع نهاية الموسم الحالي.

وتغلب برشلونة 3-صفر على مضيفه أتلتيكو مدريد بأهداف جواو فيلكس، وروبرت ليفاندوفسكي، وفيرمين لوبيز، ليتقدم إلى المركز الثاني في دوري الدرجة الأولى الإسباني.

وقالت الصحيفة في تقرير لها، اليوم الإثنين: "في 6 أسابيع فقط، انتقل برشلونة من الكفاح من أجل تأمين المركز الرابع في الدوري الإسباني، إلى المركز الثاني وما زال في منافسة الصراع على اللقب، وتأكد مشاركته في الدور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا".

تأثير إعلان تشافي رحيله

وأضاف: "السبب الأول وراء هذا التحول تأثير إعلان تشافي رحيله بعد الهزيمة أمام فياريال في الـ27 من يناير الماضي، إذ حقَّق برشلونة 7 انتصارات و3 تعادلات؛ ما أدى إلى صعوده من المركز الرابع إلى الثاني في الدوري الإسباني وضمان التأهل لربع نهائي دوري أبطال أوروبا، حيث سيواجه باريس سان جيرمان".

أخبار ذات صلة
فيديو يكشف عن سبب غريب وراء طرد تشافي (شاهد)

ثورة الشباب

"مُضطرًا بسبب النقص والقيود المالية للنادي، اضطر تشافي إلى الاعتماد على الشباب، وقد استجابت الأكاديمية للتحدي، فشاهدنا باو كوبارسي، 17 عامًا فقط، أصبح لاعبًا أساسيًّا في محور دفاع برشلونة، حتى أنه تم استدعاؤه للمنتخب الأول الإسباني، ولامين يامال، 16 عامًا، لاعب ثابت مع دي لا فوينتي في المنتخب الوطني بعد عروضه الرائعة مع برشلونة، وفيرمين لوبيز، سجل 6 أهداف هذا الموسم، وهو لاعب الوسط صاحب أكثر الأهداف في برشلونة، وهيكتور فورت، عندما احتاجه تشافي، استجاب بشكل ممتاز في ملاعب رائعة مثل سان ماميس ومدريد".

عودة شتيغن

"ظل برشلونة لأكثر من شهرين دون مشاركة حارسه الأساسي مارك تير شتيغن، وأدى غياب الحارس الألماني، إلى جانب سوء حالة الفريق، إلى شعور الفريق بالضعف الشديد في الدفاع، ولكن منذ عودته أمام غرناطة، استقبل الفريق 6 أهداف فقط في آخر ثماني مباريات، بالإضافة إلى ذلك، حافظ على نظافة شباكه في آخر أربع مباريات في الليغا".

ليفاندوفسكي الحاسم

"أصبح روبرت ليفاندوفسكي عنصرًا أساسيًّا في نهوض الفريق، إذ سجل المهاجم البولندي، الذي قدم أحد أفضل عروضه مع برشلونة ضد أتلتيكو مدريد بهدف وتمريرتين حاسمتين، 7 أهداف منذ إعلان تشافي رحيله، بما في ذلك ثنائية ضد نابولي ساعدت الفريق على التأهل إلى ربع النهائي، بالإضافة إلى ذلك، فهو اللاعب الذي أسهم في أكبر عدد من الأهداف في الدوري الإسباني: 20 (13 هدفًا و 7 تمريرات حاسمة)، متقدمًا على جود بيلينغهام (19 هدفًا و 3 تمريرات حاسمة) ودوفبيك (14 هدفًا و 5 تمريرات حاسمة).

أصحاب الخبرة استعادوا مستوياتهم

"بجانب كل ما سبق ذكره، استعاد أصحاب الخبرة في الفريق مستوياتهم المعهودة، مثل غوندوغان، الذي أظهر مهاراته القيادية في وسط الملعب، وآخرون ليسوا مخضرمين للغاية ولكنهم مهمون في الفريق مثل كوندي وأراوخو".

وحدة الفريق

وأشارت الصحيفة إلى أنه "رغم إصابات لاعبين مهمين مثل دي يونغ وبيدري في الأسابيع الأخيرة، حقق الفريق تقدمًا ملحوظا، عندما اعتقد الجميع أن برشلونة سينهار في المرحلة الحاسمة أمام خصوم أقوياء، ردَّ الفريق بأفضل طريقة ممكنة، مؤكدًا أن الفريق أهم من الفرد، وحيث يسعى الجميع السير في الاتجاه ذاته".

الاستعداد الجيد بدنيًّا

"بعد الفوز على أتلتيكو مدريد، كشف روبرت ليفاندوفسكي أن أحد مفاتيح اللحظة الجيدة للفريق هو أن "الإستراتيجية التدريبية تغيرت في الأسابيع الأخيرة، أعتقد أننا قمنا في الأسابيع الأخيرة بتغيير تدريباتنا، وزيادة الكثافة. أشعر أنني بحالة جيدة للغاية، ونريد أن نتخذ خطوة للأمام"، وبدأت النتائج تظهر مع أفضل أداء للفريق هذا الموسم، في الوقت المناسب للمنافسة على أهم لقبين.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com