يورغن كلوب
يورغن كلوبرويترز

هل يتراجع كلوب عن قرار مغادرة ليفربول؟

كلوب أعلن في يناير الماضي أنه سيرحل عن تدريب ليفربول نهاية الموسم الحالي.

منذ إعلانه في يناير الماضي أنه سيرحل عن تدريب ليفربول بنهاية الموسم، يتلقى المدرب المحبوب يورغن كلوب بعد كل نتيجة جيدة أسئلة حول ما إذا كان هذا كافيا لدفعه للتفكير في البقاء مع الفريق لعام آخر.

وتغلب رجال كلوب 4/2 على توتنهام اليوم الأحد في مباراة مثيرة على ملعب أنفيلد هي قبل الأخيرة للمدرب الألماني على الملعب ذاته، وكانت إجابته عن هذا السؤال هي ذاتها.

وقال كلوب بشأن إعلان رحيله عن الفريق: "يبدو أن ما فعلته غريب حقا، لا أحد يفهمه، وقد حاولت شرحه".

وأضاف: "لم أقل ما قلته لأنني لم أكن سعيدا بالأجواء في الاستاد أو بالطريقة التي كنا نلعب بها كرة القدم، أعتقد أنه عندما تحدثت عن ذلك كنا نقدم كرة قدم استثنائية، لذلك لم يكن هذا هو الفارق، هل هناك أسباب أخرى، لا هذا لا يؤثر على قراري".

أخبار ذات صلة
ترتيب الدوري الإنجليزي.. فوز مثير لليفربول على توتنهام

ومنحت أهداف محمد صلاح، وآندي روبرتسون، وكودي جاكبو، وهارفي إليوت، ليفربول فوزا كان في أمس الحاجة إليه، بعد الفوز مرة واحدة في آخر خمس مباريات بالدوري لتتقلص فرصته للفوز باللقب.

ولا تزال أمام ليفربول، حسابيا، فرصة للفوز باللقب رغم أنها ضئيلة؛ إذ يبتعد بفارق خمس نقاط خلف آرسنال المتصدر قبل مباراتين من النهاية، وأربع نقاط خلف مانشستر سيتي ثاني الترتيب والذي خاض مباريات أقل من الفريقين.

وسيقود كلوب فريق ليفربول للمرة الأخيرة في أنفيلد في 19 مايو الجاري عندما يستضيف ولفرهامبتون واندرارز في الجولة الأخيرة من الدوري، وفي رده على سؤال بشأن كيفية إقناعه جماهير ليفربول به بعد تعيينه في 2015 قال كلوب: "إنه ناد مميز للغاية، لم أجعلهم يؤمنون بي، وإنما ذكرتهم بأنه يمكن مساعدة النادي عندما تؤمن بإمكانية تحقيق شيء، هذا ما أعتقده".

وأتم المدرب الألماني: "الجميع كانوا مستعدين لدفع القطار للأمام، وهذا هو ما فعلناه طوال ثمانية أعوام ونصف العام".

ولدى سؤاله حول ما يتطلبه تدريب ليفربول، قال كلوب البالغ من العمر 56 عاما، إنه أحب "فريق كرة القدم"، لكنه ألمح إلى أنه لم يحب أي شيء آخر يأتي مع المنصب.

أخبار ذات صلة
أخبار مُحبطة لليفربول.. سلوت لن يعيدهم لمنصات التتويج

وأضاف "أن تدرب فريقا وننمو معا كوحدة واحدة، أحب هذا الجانب، لكن الشيء الصعب حقا هو العالم الخارجي، لست شخصا يناسبه العالم بعيدا عن كرة القدم، حتى اليوم لا أفهم لماذا يريد الناس توقيعا شخصيا مني، لكن هذا يحدث باستمرار".

وأتم: "هذه هي الأمور التي أحتاج للتوقف عنها في وقت ما، أريد فقط الذهاب إلى المنزل والجلوس للحظة والنظر لما أشعر به، الناس يسألونني، هل سأفتقد الأمر؟ ربما، لكنني لا أعرف، لم أمر بهذا من قبل".

وتابع كلوب "لكن من جديد، كان السؤال: ماذا يتطلب تدريب ليفربول؟ أفهم قليلا في كرة القدم، وهذه ربما مهارتي، أحب الناس وخاصة لاعبي كرة القدم لذلك فمن هذا المنظور لم يكن الأمر صعبا. استمتعت بذلك كثيرا".

ويخوض ليفربول مباراته قبل الأخيرة في الموسم في 13 مايو الجاري عندما يحل ضيفا على أستون فيلا.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com