كيليان مبابي
كيليان مبابيمنصة X

أول ردٍ من باريس سان جيرمان بعد اتهامات مبابي

كشف إذاعة "راديو مونت كارلو" عن وجود حالة من الغضب لدى مسؤولي باريس سان جيرمان بعد التصريحات التي صدرت من كيليان مبابي، لاعب الفريق السابق وريال مدريد الحالي، بشأن شعوره بالحرية بعد رحيله، وأيضًا ما تعرّض له من إيقاف من جانب النادي.

وانضم مبابي إلى النادي الإسباني، أمس الإثنين، بعد انتهاء عقده مع باريس سان جيرمان، ومع انتهاء حالة الجدل حول الصفقة أخيرًا، يشعر المهاجم بالسعادة والارتياح.

أخبار ذات صلة
بيلينغهام الضحية.. هكذا سيلعب ريال مدريد في وجود مبابي

وواجه مبابي بداية مضطربة في مشواره في الموسم، إذ تم استبعاده من تشكيلة باريس سان جيرمان بعد رفضه توقيع عقد جديد. لكنه أنهى الموسم برصيد 44 هدفًا، وهو أعلى رصيد له في موسم واحد، وقاد الفريق للفوز بثنائية الدوري والكأس.

وقال مبابي: "بدأت الموسم بطموح مختلف، لأنني كنت أعتقد دائمًا أنني لن ألعب. لقد قيل لي هذا في وجهي، وتم التحدث معي بعنف، لذلك كنت مقتنعًا بأنني لن ألعب، أنقذني المدرب لويس إنريكي، والمستشار الكروي لويس كامبوس، وبدونهما ما كنت لأضع قدمي على أرض الملعب مرة أخرى".

ورغم إنجازاته مع سان جيرمان، في الموسم الماضي، لم يكن مبابي راضيًا بشكل كبير عن أدائه، قائلاً إنه لن يكون سعيدًا بموسم مماثل في العام المقبل.

وأشارت إذاعة "RMC" إلى أن مسؤولي باريس سان جيرمان غاضبون من مبابي بعد تصريحاته، اليوم، ويصفونه بأنه لا يتحلى بأي لباقة مطلقًا، عن طريق تصفيته لحساباته الشخصية علنًا".

وأضاف التقرير: "هذه التصريحات لم يتقبلوها في باريس بشكل جيد، وسعت وكالة الأنباء الفرنسية للتواصل مع النادي للإدلاء ببيان، لكن النادي رفض تقديم أي تعليق، واعتبر مصدر مقرب من النادي بأن اللاعب لا يمتلك أي لباقة مطلقًا".

وأوضح: "ناصر الخليفي رئيس النادي، لم يسبق له أن أمر بتنفيذ أي قرار ضد الفريق، ولويس إنريكي بنفسه قال هذا، ولكن رغم كل شيء، حين يقول مبابي شيئًا ما يعتبره الجميع كما لو كان الحقيقة المطلقة".

ويخوض مبابي البطولة الرابعة له مع منتخب فرنسا، وفاز معه بكأس العالم 2018، ووصل إلى النهائي في نسخة 2022 في قطر، لكن المنتخب خرج من دور الستة عشر في بطولة أوروبا 2020، وأهدر مبابي حينها ركلة ترجيح في مواجهة سويسرا.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com