روكي وليفاندوفسكي
روكي وليفاندوفسكيمنصة X

مثلث الإنقاذ.. برشلونة يجد ضالته أخيرًا

النادي الكتالوني بدأ يعود للطريق الصحيح

قبل أسابيع قليلة كانت الشكوى الأساسية لتشافي هيرنانديز في برشلونة هي إهدار الكثير من الفرص التي تضيع النقاط على الفريق، في سباق جدول ترتيب الدوري الإسباني.

نوعية تلك الفرص التي أهدرها نجوم برشلونة أمام فالنسيا، ورايو فاليكانو، وغرناطة كانت كفيلة بمنح الفريق ثماني نقاطٍ، وهو نفس الفارق مع المتصدر ريال مدريد في الوقت الحالي.

لكن يبدو أن برشلونة قد وجد ضالته أخيرًا في الثلاثي الأمامي فيتور روكي، ولامين يامال، وروبرت ليفاندوفسكي مؤخرًا، حيث يقدمون معًا ما يسمح للنادي الكتالوني بتحقيق الانتصارات على خصومه، وجمع النقاط.

فيتور روكي ومعدل رائع

في الدوري الإسباني خاض فيتور روكي حتى الآن 5 مباريات كبديل، ولم يلعب أي مباراة كأساسي، حيث لعب بمعدل 19 دقيقة في كل مواجهة، وسجل هدفين، بواقع هدف كل 47 دقيقة.

روكي رغم إهداره لثلاث فرص كبيرة للتسجيل حتى الآن، إلا أنه أظهر تنوعًا وقدرة كبيرة على إحراز الأهداف من مواقف وأوضاع مختلفة.

فاللاعب البرازيلي سجل برأسه وبقدمه اليسرى، ولا يتوقف عن التحرك داخل وخارج منطقة الجزاء، ولنا في هدفه في مرمى أوساسونا المثل الأفضل، حيث جاء من يمين المنطقة إلى خارجها إلى عمقها ثم إلى وسطها الأيسر، حيث سجل برأسية ذكية للغاية بعد أن تمركز بالشكل الأفضل.

أخبار ذات صلة
خدعة تشافي.. هل ينقلب موسم برشلونة رأسًا على عقب؟

ليفاندوفسكي ووعده لتشافي

قبل مباراة ديبورتيفو ألافيس الأخيرة، كان هناك حالة من عدم اليقين بين جماهير برشلونة بسبب حالة هجوم الفريق، الذي يعاني من غياب فيران توريس وجواو فيليكس ورافينيا، ولهم جميعًا 21 هدفًا هذا الموسم، ولأن ليفاندوفسكي كما اعترف بنفسه لا يقدم أفضل مستوياته، وكان يغيب عن التسجيل منذ ديسمبر الماضي، قبل 6 جولات.

لكن عقب أن خرج تشافي وأعلن الرحيل وتحدث معه ليفاندوفسكي رأينا نسخة مختلفة من البولندي، الذي كان سجله في شهر يناير مبشرًا، قبل حتى هدفه الأخير أمام ألافيس، حيث سجل هدفين في السوبر وهدفين في الكأس بإجمالي 5 أهداف منذ بداية العام في كل البطولات من إجمالي 14 سجلهم طوال الموسم.

يامال ونضوج فريد من نوعه

اللاعب الشاب صاحب الـ16 عامًا وضع برشلونة خطة بدنية وفنية ونفسية من أجل الحفاظ عليه وتطويره والبناء من حوله للمستقبل، لكن لم يكن أحد ليتخيل قبل أسابيع معدل تحسنه وتطوره.

يامال في يناير سجل هدفين لبرشلونة، وبالرغم من إهداره الفوز أمام بيلباو في الكأس وحالة الحزن والبكاء في غرف الملابس إلا أنه عاد أقوى، فذلك النوع من التجارب بالتحديد هو الذي يشكل ويصنع النجوم.

يامال يملك 5 صناعات، وبشكل عام ساهم هو وليفاندوفسكي وروكي بتسعة أهداف لبرشلونة في العام الجديد، ومع بقاء 15 جولة متبقية في الدوري الإسباني وقرب دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا، ومع عودة أمثال رافينيا يحق لجماهير برشلونة أن تحلم وتتفاءل بما تبقى من الموسم.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com