نادي الاتحاد السعودي
نادي الاتحاد السعوديحساب نادي الاتحاد على منصة X

بشرى لمدرج النمور.. علامات تؤكد نجاح الاتحاد السعودي في الموسم المقبل

لا يخفى على أحد أن نادي الاتحاد يمر بواحد من أسوأ المواسم الخاصة به، بالأخص أن النادي كان في الموسم الماضي بطلًا للدوري السعودي للمحترفين ولم يزدد إلا دعمًا في الموسم الجاري، لذلك تراجعه أثار الكثير من علامات الاستفهام.

موسم الاتحاد شبه انتهى ولا يوجد أي أمل في إصلاح أي شيء في مباراة واحدة من الدوري السعودي.

لكن الأمل لا يزال قائمًا من أجل إصلاحات أكثر قوة في الموسم الجديد قد تقود الفريق إلى عودة منتظرة إلى منصات التتويج.

طاقم طبي مستقل

أكدت تقارير صحفية سعودية أن نادي الاتحاد سيقوم بفصل الطاقم الطبي الخاص به عن اختيارات الجهاز الفني.

المسؤولية الخاصة باختيار الكوادر الطبية في النادي لن تقع على عاتق المدرب بعد الآن، وسيكون ذلك الأمر لأهل الاختصاص فقط.

وهذا يبشر بتغيير كبير في هيكلة النادي الطبية في الوقت الحالي؛ ما قد ينعكس بشكل مباشر على حالة اللاعبين البدنية في الموسم الجديد.

الاتحاد عانى كثيرًا بسبب إصابات نجومه، وربما لو كان الوضع البدني أفضل قليلًا لكان الأداء الفني في حال مختلف، وربما لكان النمور حققوا المزيد من النقاط وحسنوا من ترتيبهم.

أخبار ذات صلة
نادي الاتحاد السعودي يخطط لمساعدة النصر أمام الهلال

تغيير إداري منتظر

قبل ساعات أعلنت اللجنة العامة لانتخابات الأندية السعودية عن فتح باب الترشح لانتخابات أندية الهلال والاتحاد والأهلي والنصر.

ستبدأ العملية في الثالث من يونيو المقبل، وتنتهي بإعلان النتائج وتقديم الطعون والنظر فيها بحلول الـ22 من الشهر نفسه.

أي أننا يفصلنا أقل من شهر من أجل التعرف على مجلس الإدارة الجديد الخاص بنادي الاتحاد، والذي تقدم للترشح له الكثير من أبناء النادي المخلصين.

التغيير في مرحلة كتلك التي يمر بها الاتحاد سيكون سلبيًّا بكل الأحوال، فالنادي الذي لن يلعب آسيويًّا في الموسم المقبل وخرج بصفر كبير هذا الموسم لا يمكن لحاله أن تسوء أكثر من ذلك.

مستقبل مشرق

الاتحاد من الفرق التي تملك معدلات أعمار طيبة في الدوري السعودي بواقع 27.3 سنة.

ذلك المعدل قابل للانخفاض حال رحل بعض نجوم الفريق الكبار أمثال عمر هوساوي ومارسيلو غروهي وكريم بنزيما ورومارينيو الذي تم التأكد من رحيله بالفعل.

الرباعي السابق متوسط أعمارهم 36 عامًا ورحيلهم كفيل بتغيير الكثير، لكن استقدام شباب أكثر نشاطًا وحيوية ولديهم قدرة على العطاء لفترة أطول قد يكون أمرًا مبشرًا في مستقبل الاتحاد.

بالأخص أن الفريق بالفعل لديه قاعدة كبيرة من النجوم الشباب أمثال طلال الحاجي وفرحة الشمراني.

كل تلك الأسماء مع ضم العناصر التي يحتاجها الفريق في سوق الانتقالات دون النظر إلى نجومية أحدهم من عدمها والنظر فقط إلى مدى قدرته على إفادة الفريق، سيعود على الاتحاد بالنفع طبعًا.

أخبار ذات صلة
لؤي ناظر يكشف حقيقة تراجعه عن الترشح لرئاسة الاتحاد السعودي

الخلاصة

الاتحاد مر بموسم سيئ وتلك ليست نهاية العالم، فالفريق يملك الكثير ليبني عليه في المستقبل القريب.

عودة الاتحاد لا تحتاج إلى الكثير من الأمور، فقط تغييرات بسيطة جاري العمل على بعض منها في الوقت الحالي، وعلى الأرجح سيتم العمل على غيرها قريبًا بتغيير الإدارة.

في نهاية المطاف لا يسع جماهير الاتحاد سوى الأمل في مستقبل أفضل، وفي الخروج من الموسم المقبل بلقب واحد على الأقل، أو حتى المنافسة حتى الرمق الأخير على البطولات.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com