ماكس فرستابن
ماكس فرستابن

فورمولا 1: فرستابن يتطلع لمعادلة "رقمه" في أستراليا رغم خلافات رد بول

يطمح ماكس فرستابن حامل لقب بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات للفوز بجائزة أستراليا الكبرى للمرة الثانية على التوالي، يوم الأحد المقبل، لمعادلة رقمه القياسي بعشرة انتصارات متتالية رغم معاناة فريقه رد بول لتجاوز الجدل المحيط به خارج الحلبة.

وإذا انتصر السائق الهولندي على حلبة ألبرت بارك سيعادل الرقم الذي حققه، في الموسم الماضي، بعشرة انتصارات متتالية حققها بداية من سباق جائزة ميامي وحتى سباق جائزة إيطاليا الكبرى ليزيد تفوقه على المنافسين.

لم يتمكن فريق مرسيدس، الذي قد يكون وجهة فرستابن الأقرب، في 2025، كبديل للبريطاني لويس هاميلتون الذي سينتقل إلى فيراري، من تقديم الأداء الذي قد يثير إعجاب البطل الهولندي.

وفاز فرستابن بأول سباقين بالموسم في البحرين والسعودية متفوقًا على زميله في الفريق سيرجيو بيريز الذي جاء ثانيًا، إلا أن صفو تلك الانتصارات المبكرة في الموسم تعكَّر بسبب انقسامات داخل الفريق والادعاءات ضد رئيسه كريستيان هورنر.

وبرأ تحقيق هورنر من اتهام بسوء التصرف تجاه إحدى موظفات رد بول، لكن وسائل إعلام بريطانية أكدت، الأسبوع الماضي، أن المرأة التي لم يُكشف عن هويتها تقدمت باستئناف بعد رفض الشكوى، مما يؤكد أن الجدل سيزيد في ملبورن.

ولم تعلق شركة "رد بول" لمشروبات الطاقة، مالكة الفريق والتي يقع مقرها في النمسا، على تلك التقارير، لكنها قالت قبل انطلاق الموسم إن صاحبة الشكوى يحق لها الاستئناف.

أخبار ذات صلة
"فورمولا 1".. ماكس فرستابن يتوج بجائزة السعودية الكبرى

وفي حين لا يبدو أداء السائق الهولندي متأثرا بهذه الأمور، فإن يوس فرستابن والد السائق قال بعد سباق جائزة البحرين الكبرى إن الفريق معرض لخطر التمزق إذا ظل هورنر في منصبه.

وأثارت تلك التصريحات مخاوف بشأن احتمالية رحيل فرستابن عن الفريق بداية من موسم 2025، لكن بطل العالم ثلاث مرات والذي يمتد عقده مع رد بول حتى 2028 قال إن الأمور يجب أن تصبح "جنونية للغاية" حتى يحدث ذلك.

ويتصدر فرستابن الترتيب العام بفارق 15 نقطة عن بيريز، و23 نقطة عن شارل لوكلير سائق فيراري، مما يزيد احتمالية انتهاء بطولتي السائقين والصانعين بنفس ترتيب الموسم الماضي.

ومع استمرار تفوق سيارة رد بول (آر.بي.20) على السيارات المنافسة، فإن التركيز ينصب حاليا على هوية الفريق الذي سيكون "الأفضل بين البقية".

وأنهى لوكلير السباق في جدة مبتعدا بفارق 18 ثانية عن فرستابن، ويسعى فيراري جاهدا إلى تقليص الفجوة على حلبة ألبرت بارك حيث فاز سائق رد بول بسباق فوضوي مليء بالحوادث وثلاثة أعلام حمراء العام الماضي.

وبعدما قدم السائق البريطاني الاحتياطي أوليفر بيرمان أداء رائعا في السعودية حيث أنهى السباق في المركز السابع بعد أن حل بديلا لكارلوس ساينز، من المتوقع عودة الإسباني إلى مكانه الطبيعي الأسبوع القادم بعد جراحة لاستئصال الزائدة الدودية.

ولم يتمكن فريق مرسيدس، الذي قد يكون وجهة فرستابن الأقرب في 2025 كبديل للبريطاني لويس هاميلتون الذي سينتقل إلى فيراري، من تقديم الأداء الذي قد يثير إعجاب البطل الهولندي.

وأنهى هاميلتون سباق جدة في المركز التاسع وأبدى أسفه إزاء حالة السيارة في آخر ثلاث سنوات، قائلا إنها تحتاج لتغييرات كبيرة.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com