فتشت السلطات أكثر من 50 عقارا مرتبطا بالمركز
فتشت السلطات أكثر من 50 عقارا مرتبطا بالمركزرويترز

الشرطة الألمانية تداهم مركزًا مرتبطا بإيران للاشتباه في دعمه "حزب الله"

قالت وزارة الداخلية الألمانية اليوم الخميس، إن الشرطة نفذت مداهمات في وقت مبكر من اليوم في 7 ولايات بدافع الاشتباه في دعم المركز الإسلامي في هامبورج لميليشيات حزب الله في لبنان.

وتأتي الخطوة في وقت حرج خاصة بالنسبة لليهود في ألمانيا بعد هجوم حركة حماس على إسرائيل في السابع من أكتوبر تشرين الأول والرد الإسرائيلي بالهجوم على غزة، ومنذ اندلاع الصراع تتخذ السلطات الألمانية إجراءات صارمة ضد الجماعات المؤيدة للفلسطينيين.

وقالت وزيرة الداخلية الألمانية نانسي فيزر: "أريد أن أوضح أننا نتحرك ضد الإسلاميين، وليس ضد دين أو دولة أخرى".

وأضافت: "لكن المشهد الإسلامي نصب أعيننا".

وفتشت السلطات أكثر من 50 عقارا مرتبطا بالمركز، الذي يرتبط بعلاقات قوية مع إيران ويُشتبه في أن أنشطته تنتهك النظام الدستوري في ألمانيا.

أخبار ذات صلة
"لوموند": حرب غزة تعيد ألمانيا لمسؤوليتها التاريخية تجاه إسرائيل

وذكرت الوزارة أن المداهمات، التي استهدفت أيضا 5 جمعيات أخرى يعتقد أنها تابعة للمركز، تمت بهدف الحصول على أدلة كجزء من تحقيق الوزارة.

وفي هامبورج وحدها أجرى 300 رجل شرطة 31 عملية تفتيش مرتبطة بالمركز، حسبما قال مسؤول الشؤون الداخلية بالمدينة.

وقالت فيزر: "إن الشكوك حول المركز الإسلامي في هامبورج خطيرة"، وخضع للمراقبة منذ فترة طويلة من قبل وكالة المخابرات الداخلية بسبب الأنشطة الإسلامية.

وأضافت: "خاصة الآن، إذ يشعر العديد من اليهود بالتهديد بشكل خاص، فإننا لا نتسامح مع الدعاية الإسلامية أو الخطاب المعادي للسامية ولإسرائيل".

وتم حظر أنشطة "حزب الله" في ألمانيا عام 2020، مع حظر جميع رموز الجماعة ومصادرة أصولهم.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com