أفغانستان: لا خطط لإحياء محادثات السلام مع طالبان – إرم نيوز‬‎

أفغانستان: لا خطط لإحياء محادثات السلام مع طالبان

أفغانستان: لا خطط لإحياء محادثات السلام مع طالبان
(FILES) In this picture taken on September 26, 2008, Fighters with Afghanistan's Taliban militia stand on a hillside at Maydan Shahr in Wardak province, west of Kabul. Afghanistan's long years of unrest have produced a new generation of Islamic militants, many of them bent on holy war, who are reinforcing the "old Taliban" in their deadly insurgency, analysts say. When the Taliban regime was toppled in a US-led invasion in late 2001, the hardliners were considered a spent force. But in their safe havens across the border in Pakistan, they have been able to regroup, recruit and -- armed with new ideologies, funds and warfare from the Al-Qaeda terror network -- make a deadly comeback, analysts say. AFP PHOTO/STR/FILES (Photo credit should read STR/AFP/Getty Images)

المصدر: كابول-إرم نيوز

أفاد الناطق باسم الرئيس الأفغاني، هارون تشاخانسوري، اليوم الخميس، أن الحكومة الأفغانية لا تمتلك خططاً لإحياء عملية السلام الرامية إلى جذب حركة طالبان إلى طاولة المفاوضات.

جاء ذلك في تصريح أدلى به لوكالة أسوشيد برس الأمريكية، أشار فيه إلى عدم التوصل لنتيجة مرضية من المحادثات التي جرت مطلع العام الجاري بين مجموعة الدول الأربع: أفغانستان و باكستان و الصين والولايات المتحدة الأمريكية، بخصوص تفعيل محادثات السلام مع طالبان، وأنه لا توجد خطة جديدة لجلب الحركة إلى طاولة المفاوضات.

وأضاف تشاخانسوري أنّ بلاده ما زالت تعاني من المنظمات الإرهابية التي تمتلك قواعد دعم في باكستان.

من جانب آخر، استبعد مسؤول أمني باكستاني رفيع المستوى، استئناف محادثات السلام بين طالبان والحكومة الأفغانية خلال فترة قريبة، مشيراً إلى عدم اهتمام كلا الجانبين بإحياء المحادثات.

جدير بالذكر أنّ مسؤولين من أفغانستان وباكستان والولايات المتحدة الأمريكية والصين، عقدوا 5 اجتماعات منذ مطلع العام الجاري، في أفغانستان وباكستان، بهدف تفعيل محادثات السلام مع حركة طالبان التي رفضت المشاركة في هذه الاجتماعات.

وبدأت الجولة الأولى من محادثات السلام بين الحكومة الأفغانية وطالبان، في تموز 2015 بمدينة مري الباكستانية، وبعد انتشار خبر وفاة زعيم الحركة الأسبق الملا عمر، جرى تأجيل الجولة الثانية من المفاوضات التي كان مزمع عقدها في 31 من الشهر ذاته، إلى أجل غير مسمى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com