أردوغان يطالب ألمانيا بتسليم 136 مطلوبًا.. وحكومة برلين تنفي

أردوغان يطالب ألمانيا بتسليم 136 مطلوبًا.. وحكومة برلين تنفي

المصدر: رويترز

ذكرت صحيفة ”حريت“ نقلًا عن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قوله اليوم الإثنين، أن أنقرة سلمت قائمة تضم 136 شخصًا تريد من السلطات الألمانية تسليمهم للاشتباه بصلتهم بجماعات إرهابية.

وزار أردوغان برلين الأسبوع الماضي في محاولة لإصلاح العلاقات الثنائية، التي تدهورت منذُ سجن عدد من المواطنين الألمان في تركيا، في حملة تبعت انقلابًا فاشلًا في شهر يوليو/تموز عام 2016.

ونقلت الصحيفة عن أردوغان قوله للصحفيين على متن رحلة أقلته إلى بلاده ”لا أعرف كل الأسماء لكنها قائمة كبيرة، قائمة تضم 136 شخصًا في ألمانيا“.

ولم يحدد أي جماعات، لكن الصحيفة نقلت عنه مطالبته ألمانيا بأن تكون أكثر فاعلية في مواجهة أعضاء شبكة رجل الدين المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن، وحزب العمال الكردستاني وجماعة حزب التحرير الشعبي الثوري اليسارية.

ونقل تقرير لتلفزيون ”دويتشه فيله“ الألماني عن مسؤولين في الحكومة الألمانية قولهم، إن أردوغان لم يسلم أي قائمة، في حين لم ترد وزارة الخارجية الألمانية بعد على طلب التعليق.

وتشير بيانات ألمانية إلى أن أنقرة قامت عام 2015 بتسليم 55 شخصًا إلى تركيا، بينهم 8؛ بسبب اتهامات مزعومة بالإرهاب، لكن طلبات التسليم التي تقدمت بها الحكومة التركية منذ محاولة الانقلاب لم تؤت بثمار تذكر.

وتقول أنقرة إن شبكة غولن هي التي دبرت الانقلاب الفاشل، وينفي رجل الدين التركي ذلك، وطلب أردوغان من ألمانيا خلال زيارته أن تصنف شبكة غولن منظمة إرهابية، لكن برلين قالت إنها بحاجة إلى مزيد من الأدلة.

وقال أردوغان إن إدارته سبق أن قدمت وثائق إلى برلين، تحوي أسماء أكثر من 4 آلاف شخص، لهم صلات بحزب العمال الكردستاني، مضيفًا أن هناك اختلافًا في ”فهم الإرهاب“ بين تركيا وكل من ألمانيا والولايات المتحدة.

والعلاقات بين أنقرة وواشنطن متوترة أيضًا، وقال أردوغان على نحو منفصل اليوم، إنه سيقاوم المساعي الأمريكية لفرض عقوبات على بلاده؛ بسبب محاكمة قس تحتجزه بلادهُ منذ عامين بسبب صلات بداعمي الانقلاب، وينفي القس هذه المزاعم.