لاستقطاب حلفاء جدد.. قادة المحور ”السُّني“ العراقي يلتقون أردوغان في أنقرة

لاستقطاب حلفاء جدد.. قادة المحور ”السُّني“ العراقي يلتقون أردوغان في أنقرة

المصدر: بغداد - إرم نيوز

التقى قادة تحالف المحور الوطني ”السُّني“، المنضوي في تحالف ”البناء“ بزعامة المالكي – العامري، اليوم الجمعة، الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان في العاصمة أنقرة، حيث بحثوا معه عدة ملفات تخص الشأن العراقي.

وذكر بيان صدر عن قادة المحور أنّهم بحثوا مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عدة قضايا تهم العراق والمنطقة، وسبل مشاركة تركيا في عملية إعادة إعمار المناطق المستعادة من داعش.

ومع اختيار النائب محمد الحلبوسي، رئيسًا للبرلمان العراقي من تحالف ”المحور الوطني“ بدأت تركيا التخلي نسبيًا عن حليفها المدعوم منها سابقًا أسامة النجيفي، والذي حصل على 19 صوتًا في انتخابات رئاسة المجلس، فيما حصل غريمه الحلبوسي المقرب من إيران على 169 صوتًا.

وأفادت تقارير إعلامية أنّ ”تركيا حوّلت بوصلة دعمها إلى تحالف المحور الذي يضم نحو 50 نائبًا، وذلك إثر قدرته على إحداث تغيير في المشهد السياسي العراقي بدأه بالحصول على منصب رئاسة البرلمان، فضلًا عن أن بعض مكونات تحالف (المحور) كانت في الأساس حليفًا إستراتيجيًا لتركيا كالمشروع العربي بزعامة خميس الخنجر، والذي انضوى ضمن تحالف المحور.

وبحسب بيان صدر عن تحالف المحور، فإنّ ”اللقاء مع أردوغان جاء تلبية لدعوة رسمية من رئيس تركيا، رجب طيب أردوغان، للّقاء والتباحث حول قضايا عدة تهم العراق والمنطقة“.

وأضاف البيان أنّ رئيس التحالف، خميس الخنجر، أكد أنّ ”مرحلة جديدة من الحوار والتفاهم هي التي تنتظرها شعوب المنطقة لصياغة شراكة حقيقية تجنب المنطقة ما عاشته سابقًا من صراع واستنزاف للموارد بصورة سلبية“.

وضم الوفد المشارك في اللقاء: جمال الكربولي رجل الأعمال والقيادي السُّني البارز، والمرشح السابق لرئاسة البرلمان أحمد الجبوري، ومحافظ كركوك راكان الجبوري.