مصادر إسرائيلية تكشف عن مفاوضات أمريكية إيرانية بعد سريان العقوبات

مصادر إسرائيلية تكشف عن مفاوضات أمريكية إيرانية بعد سريان العقوبات

المصدر: إرم نيوز

كشفت مصادر استخباراتية إسرائيلية أن إيران والولايات المتحدة الأمريكية ستعقدان مفاوضات مباشرة للوصول إلى اتفاق نووي جديد بعد سريان العقوبات التي فرضتها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إثر انسحابه من اتفاق عام 2015.

واعتبرت المصادر، وفقًا لما نشره موقع ”ديبكا“ الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، أن تصريحات الرئيس الإيراني حسن روحاني يوم أمس الاثنين، على العقوبات الأمريكية تضمنت تلميحًا باستعداد طهران للتفاوض مع واشنطن.

وقال روحاني ردًا على العقوبات، ”يجب على الولايات المتحدة أن تثبت بأنها على استعداد لحل المشاكل من خلال المفاوضات بعد انسحابها من اتفاق 2015“.

وكشفت المصادر أن ”وسطاء“ إيرانيين قاموا بزيارات سرية للولايات المتحدة في الأسابيع الأخيرة لنقل وجهة نظر طهران بشأن المفاوضات، لافتين إلى أن إيران تسعى بالفعل إلى التفاوض مع الإدارة الأمريكية بعد سريان العقوبات اليوم.

وأشارت المصادر وفقًا للتقرير، إلى ”أن واشنطن لم ترفض تلك المبادرات الإيرانية، ولم تعطِ الضوء الأخضر لفتح حوار حتى الآن، تمامًا كما فعلت قبل القمة بين ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، الشهر الماضي.“

وقالت المصادر ”يبدو أن الإدارة الأمريكية تريد أن تنتظر حتى تأخذ العقوبات مجراها بشكل كامل قبل الموافقة على الجلوس مع الإيراينين.“

وذكر موقع ”ديبكا“ أنه سيكشف في تقرير من المقرر نشره يوم الجمعة المقبل، تفاصيل الزيارات السرية التي قام بها الوسطاء الإيرانيون لواشنطن ”لحشد دعم إدارة ترامب لعقد مفاوضات نووية مع طهران.“

وبمو جب الاتفاق النووي المُبرم بين إيران من جهة والولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا من جهة أخرى، في شهر يوليو/ تموز من عام 2015، وافقت طهران على تقييد برنامجها النووي، مقابل تخفيف العقوبات الدولية المفروضة عليها بسبب هذا البرنامج.

وفي يوم الـ8 من شهر مايو/أيار الماضي، أعلن ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران المبرم عام 2015، وإعادة العمل بالعقوبات الاقتصادية على طهران، مبررًا قراره بأن ”الاتفاق سيئ ويحوي عيوبًا عديدة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com