بين التفاؤل والترقب.. انقسام ليبي بشأن مخرجات لقاء حفتر والسراج في أبوظبي – إرم نيوز‬‎

بين التفاؤل والترقب.. انقسام ليبي بشأن مخرجات لقاء حفتر والسراج في أبوظبي

بين التفاؤل والترقب.. انقسام ليبي بشأن مخرجات لقاء حفتر والسراج في أبوظبي

المصدر: إرم نيوز

انقسم الليبيون تجاه مخرجات لقاء أبوظبي، الذي جمع بين قائد الجيش الوطني الليبي خليفة حفتر ورئيس المجلس الرئاسي فايز السراج، بين غالبية مؤيدة ومتفائلة، وآخرين اعتبروا أن ما جرى مجرد توقف لالتقاط الأنفاس في صراع يطول، مترقبين ما قد تؤول إليه نتائج الاجتماع.

بدوره قال السفير الليبي في الأردن الدكتور محمد البرغثي: ”إنه من الحكمة في هذا التوقيت وفي هذه الظروف؛ أن نذهب في اتجاه دعم كل جهدٍ سياسي لمعالجة الأزمة الليبية، ومباركة كل الجهود الداعمة لذلك سواء على صعيدٍ محلي أو عربي أو دولي“.

وأضاف، في منشور عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“، أنه ”من خلال معرفتي الجيدة وعلاقتي الطيبة بكلا الرجلين (حفتر والسراج) يمكنني القول إن كلاهما يؤمن بوحدة هذا الوطن، وبالدولة المدنية، وبالتداول السلمي للسلطة، ولديهما الرغبة في تسريع الوصول إلى عملية الانتخابات، ويبقى الجيش الوطني هو عماد الدولة المأمولة، يحمي وحدتها، ويصون مؤسساتها الديموقراطية“.

وتابع السفير البرغثي قائلًا: ”يمكنني التأكيد أنه من خلال اتصالاتي مع أغلب الأطراف على امتداد هذا الوطن، سواء على الصعيد الاجتماعي أو السياسي، فإن مساحة ماهو مُتفق عليه هي أكبر بكثير من مساحة ماهو مختلف عليه“.

وأكد في ختام تعليقه أن ”ليبيا تتعافى، من أجلها قُدّمت التضحيات، وآن الآوان أن تُقدَّم التنازلات من أجل الوطن، ليبيا آتيةٌ وطنًا ودولة“.

في المقابل لا يبدو السياسي الليبي نوري خليفة متفائلًا بإمكانية إجراء الانتخابات التي تمخض عنها لقاء أبوظبي، عندما طرح تساؤلًا في حديثه مع ”إرم نيوز“، مفاده: ”هل نحن مستعدون لديمقراطية حقيقية وجادة؟“.

وتابع قائلًا: ”8 أعوام ونحن نخوض التجارب، ماذا حققنا؟ سوى البيانات والتصريحات والصور والاجتماعات والأضواء مبهرة الألوان،  وكل شيء على الورق“.

تجميد التوتر

من جانبه أكد رئيس اللجنة الوطنية الليبية لحقوق الإنسان أحمد عبدالحكيم حمزة، أن ”لقاء فائز السراج وحفتر تحريكٌ للجمود، وفتح لأبواب مسدوده، وتجميدٌ للتوتر، وقطع الطريق أمام من يريد تصعيده ”.

والتقى السراج وحفتر، يوم أمس الخميس، في العاصمة الإماراتية أبوظبي بدعوة من المبعوث الدولي الى ليبيا  غسان سلامة.

واتفق الطرفان، وفق بيان للبعثة، على ضرورة إنهاء المرحلة الانتقالية من خلال انتخابات عامة، والعمل من أجل الحفاظ على استقرار ليبيا وتوحيد مؤسساتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com