معرض القاهرة الدولي للكتاب
معرض القاهرة الدولي للكتابمواقع التواصل الاجتماعي

نجوم يوتيوب يخطفون الأضواء في معرض القاهرة للكتاب (صور)

بدا المشهد وكأننا في مظاهرة أو تجمع شبابي حاشد، هذا ما باتت تشهده حفلات توقيع كتب عدد من صناع المحتوى المصريين في معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الأخيرة، وهو ما تكرر على نحو أشد وقعا وأكثر صخبا في الدورة الحالية، بحضور اثنين من مشاهير "المؤثرين"، هما كنزي مدبولي ومحمد المأمون.

وفي حفل توقيع رواية " فرصة من ذهب" لكنزي مدبولي، اصطف الشباب في البداية طوابير ضخمة، ثم سرعان ما خرج الأمر عن السيطرة في المنطقة المخصصة لهذا النوع من الحفلات، وسقط البعض أرضا؛ بسبب التدافع في محاولة لالتقاط صورة تذكارية مع المؤلفة، وتكرر الأمر نفسه في حفل توقيع رواية "الديبو" لمحمد المأمون. 

أخبار ذات صلة
بمشاركة 1200 ناشر.. معرض القاهرة الدولي للكتاب ينطلق بدورته الـ55

وتدور رواية " كنزي" حول شاب يفقد الشغف، فيقرر ترك كل شيء والذهاب في رحلة إلى مدينة "دهب" المصرية على البحر الأحمر، ليكون على موعد مع فرصة من "ذهب" لتغيير حياته. 

فرصة من ذهب
فرصة من ذهبإرم نيوز

أما رواية  "المأمون" فتُجرى أحداثها في إطار من التشويق والرعب حول شخصية "حليم"، الذي يرى طوال الوقت كائنات مخيفة تلازمه طوال اليوم، ويجاهد للتخلص منها.

إعلان كنزي مدبولي بأن الطبعة الـ 17 من روايتها صدرت في غضون أيام قلائل قوبل بموجة من التشكيك على مواقع التواصل، لا سيما على منصتي "فيسبوك" و "إكس"، إذ قال البعض إنها ظاهرة لم تحدث مع نجيب محفوظ نفسه، لا سيما في ظل عدم وجود مرجعية موثوقة للتأكد من أرقام المبيعات وعدد النسخ في كل طبعة، بينما سخر آخرون من "أجواء السحر" التي تهيمن على رواية "الديبو".

حفل توقيع "فرصة من ذهب"
حفل توقيع "فرصة من ذهب"إرم نيوز

وكانت الدورة الماضية من المعرض قد شهدت ضجة مماثلة أحدثها عدد من " المؤثرين"، أبرزهم يحيى عزام ومحمد عصمت اللذان اشتركا في تأليف رواية "مركب عم جابر"، وعلي غزلان في كتابه "أشطر فاشل" الذي ينتمي إلى عالم التنمية البشرية، واليوتيوبر محمد طاهر في كتابه " فيلم في الخمسينة"، الذي يتضمن مراجعته لعدد من الأفلام. 

بين السطحية والقبول

واستطلعت "إرم نيوز" آراء عدد من المثقفين والأدباء حول تلك الظاهرة، فقال الكاتب واختصاصي علم النفس محمود عطية إن ما يحدث يعبّر عن حالة من السطحية والفراغ  لدى الأجيال الجديدة؛ لأن تلك المؤلفات التي تثير ضجة من هذا النوع في معارض الكتاب ركيكة المضمون ولا تبني وعيا أو استنارة. 

وأكد الروائي والباحث مصطفى عبيد أن قراء كتب مشاهير السوشيال ميديا هو جمهور دون العقد الثاني من العمر، ولم ينضج بعد وتقوم ثقافته على السماع والانبهار، أما دور النشر فتتكالب على هؤلاء المؤثرين بحثا عن زيادة المبيعات بصرف النظر عن قيمة المضمون.

ولا يرفض الكاتب الشاب محمد البرمي تلك الظاهرة، لكنه يتحفظ على "الرغبة المحمومة" لدى عدد من نجوم السوشيال ميديا في الحصول على لقب "كاتب" أو "مؤلف"، معتمدين فقط على شهرتهم لدى الشباب صغير السن، من دون أن يتعبوا أنفسهم في تقديم مضمون جاد ومختلف في مؤلفاتهم التي تثير كل هذه الضجة. 

رواية "الديبو"
رواية "الديبو"

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com