أطباء نسائية وتوليد داخل غرفة العمليات
أطباء نسائية وتوليد داخل غرفة العملياتغيتي

باحثون: أطباء النسائية يتعرضون للتحرش والتحيز الجنسي

كشفت دراسة حديثة أن أطباء أمراض النساء والتوليد يتعرضون بانتظام للتحرش والتحيز الجنسي في العمل، رغم هيمنة الإناث المتزايدة على العمل في هذا المجال، وفق صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية.

وأظهرت الدراسة، التي شملت 5852 مشاركًا، أن نحو 70.9% منهم تعرضوا للتحرش الجنسي في مكان العمل، بينما قال نحو 67.2% من المشاركين إنهم تعرضوا للتمييز في مكان العمل.

وبيّنت الدراسة أن 40.2% من المشاركين لم يبلغوا عن التحرش؛ لأنهم يخشون الانتقام.

وتناولت الدراسة المتدربين في الحقل الصحي، خاصة المرتبط بأمراض النساء والتوليد، ووجدت أن الأطباء المتدربين الأكثر تعرضًا للتحرش بنسبة 30.1%، يليهم المتدربون الآخرون بنسبة 13.1%، وموظفو غرف العمليات بنسبة 7.7%.

أخبار ذات صلة
بسبب التحرش.. إطلاق حملة "مي تو" في المستشفيات الفرنسية

وقال الباحثون إن من بين الاعتداءات الصغيرة التي تم الإبلاغ عنها، أن بعض الأطباء طُلب منهم أن يبتسموا أكثر، أو يتصرفوا بطريقة ودودة، وفق الصحيفة، مؤكدين الحاجة لتدخلات ومبادرات مؤسسية لمكافحة التحرش والتنمر، وورش عمل وتدريبات عن كيفية الإبلاغ عن التحرش.

وخلص الباحثون إلى أنه ينبغي استخدام البحث "للاعتراف بانتشار التنمر والإساءة والتحرش الجنسي"، وإطلاق عمل جماعي لمكافحة تلك السلوكيات والإبلاغ عنها.

ودعوا إلى إجراء المزيد من الأبحاث بشأن طرق تحسين مناخ الممارسة والاحتراف لأطباء أمراض النساء والتوليد.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com