مواطنون برتغاليون في شوارع لشبونة
مواطنون برتغاليون في شوارع لشبونةأ ف ب

سكان هذا البلد يتوقعون "حياة أسوأ" في 2024

كشف استطلاع رأي أن نصف البرتغاليين متشائمون في توقعاتهم عن مستواهم المعيشي وينتظرون تراجعه خلال عام 2024، وفقًا لصحيفة "أكوريانو أورينتال" البرتغالية..

وأفاد الاستطلاع الذي أجرته الجمعية البرتغالية في الجامعة الكاثوليكية بمدينة لشبونة، بأن 18.2% من البرتغاليين متشائمون جدًّا، فيما قال 32.5% إنهم متشائمون، ولم تتعدّ نسبة المتفائلين 15.9%.

وقالت الصحيفة إن الأغلبية وتمثل 53% افترضت أنها ستواجه صعوبة في الحفاظ على مستواها المعيشي، فيما يعتقد 13% فقط، أنهم سيكونون قادرين على الحفاظ على مستوى المعيشة ذاته.

وأوضح استطلاع الرأي أن الأغلبية تشعر بالقلق الشديد من زيادة الإنفاق في كل شيء، باستثناء السلع غير الغذائية، مثل الملابس والأحذية أو التكنولوجيا.

وأشارت الصحيفة إلى أن 73.5% من الأسر البرتغالية تفكر في الادخار بعدم تناول الطعام خارج المنزل، و65.3%  بعدم شراء الملابس، و56.8% يفكرون في تقليل عدد رحلاتها، وينوي 52.9% شراء سلع شخصية أقل، فيما يخفض 10.6% نفقات التعليم.

واعتبر الاستطلاع أن 20.4% من البرتغاليين سيواجهون صعوبة في الوفاء بالتزاماتهم المالية في عام 2024، وتحديدًا القروض السكنية بنسبة 41.7%، والائتمان الشخصي أو الاستهلاكي بنسبة 33.8%، وإيجار السكن بنسبة 29.9%، والدفع للمدارس بنسبة 25.5%.

أخبار ذات صلة
بنك البرتغال: ازدياد المخاطر التي تهدد الاستقرار المالي

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com