الموناليزا في متحف اللوفر
الموناليزا في متحف اللوفرأ ف ب

يمكن للموناليزا أن تبتسم بسلام.. لن تغادر اللوفر

بعد جدل حول أيقونة متحف اللوفر في باريس (لوحة جيوكندا التي تعرف بالموناليزا)، أثاره طلب بإزالة اللوحة من المتحف، أكد مجلس الدولة الفرنسي أن تحفة ليوناردو دافنشي لن تخرج من متحف اللوفر في باريس، و"يمكنها أن تبتسم في سلام".. فما حيثيات القرار؟

قضت أعلى محكمة إدارية فرنسية بـ "عدم المقبولية بشكل واضح" لطلب جمعية التعويضات الدولية لإزالة اللوحة من مخزون المتحف الباريسي.

ورفض مجلس الدولة الفرنسي، يوم أمس الثلاثاء، طلب الجمعية التي اعتبرت قرار الملك فرنسيس الأول بـ"الاستيلاء" على "الموناليزا"، عام 1519، غير مشروع.

وحكمت أعلى محكمة إدارية فرنسية، على طلب جمعية التعويضات الدولية، بأنها "غير مقبولة بشكل واضح"، وحكمت عليها بالتالي بغرامة قدرها 3000 يورو بسبب الإجراءات القانونية "المسيئة".

منذ عام 1797

وتدّعي الجمعية أنها تعمل على إعادة الممتلكات التي تشكل جزءًا من المُلْك العام إلى "أصحابها الشرعيين"، لكن بالنسبة لمجلس الدولة، فإن الأخير (ورثة الملك فرنسيس الأول) وحده هو الذي يحق له، إن أمكن، اتخاذ إجراء قانوني.

أخبار ذات صلة
ألغاز "غامضة" في لوحة الموناليزا للفنان ليوناردو دافنشي

ولم تنجح طلبات مماثلة من الجمعية، لأعمال أقل رمزية من "الموناليزا"، وفي نهاية عام 2022، طلبت الجمعية إلغاء "إدراج جميع القطع الناتجة عن نهب القوات الفرنسية للقصر الصيفي في بكين" في قائمة متحف شاتو دو فونتينبلو الصيني في عام 1860، بحسب إذاعة "20 مينيت" الفرنسية.

وقد رفضه مجلس الدولة الفرنسي، معتبرا بالفعل أنها لا تملك "الأهلية اللازمة للتصرف".

وكانت الموناليزا موجودة في فرنسا منذ عام 1516، وهو العام الذي جاء فيه ليوناردو دافنشي، الذي فقد حظوته لدى آل ميديشي، ليضع نفسه تحت حماية فرانسيس الأول.

وكان يحمل في أمتعته بعض لوحاته بما في ذلك صورة الموناليزا (التي رسمها بين عامي 1503 و1506). وهذه الأعمال التي دخلت المجموعات الملكية لم تغادر فرنسا مرة أخرى.

والموناليزا موجودة في متحف اللوفر منذ عام 1797.

ويقع مقر رئيس جمعية التعويضات الدولية، روبرت كازانوفاس، في منطقة "بيرينيه أورينتاليس" الفرنسية، وقد أُحيط علماً بقرار مجلس الدولة الذي أعلن عدم قبول طلبه لإعادة الموناليزا إلى ورثته.

ولا يزال رئيس الجمعية، يقول إنه "راضٍ للغاية عن هذا القرار" وهذا، حتى لو تم تغريم الجمعية بمبلغ 3000 يورو بسبب الاستئناف التعسفي، بحسب صحيفة "لوباريزيان" الفرنسية.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com