رونالدو
رونالدوحساب رونالدو على منصة إكس

الهلال يضع كريستيانو رونالدو في ورطة

المباراة تحمل الكثير من المعاني للفريقين

يقترب نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين يومًا فيومًا ومعه يزداد حماس الجماهير تجاه المواجهة المنتظرة بين النصر والهلال.

المباراة تحمل الكثير من المعاني للفريقين، فالهلال لديه دافع من أجل الاستمرار في تفوقه الواضح على النصر، مؤخرًا، أما العالمي فيريد أن يكسر هيمنة الزعيم، وينقذ موسمه ببطولة رسمية.

لكن بين هذا وذاك، هناك كريستيانو رونالدو ينظر وينتظر حتى ينهي عقدة كرسها له الهلال طوال الفترة الماضية، وتشبه إلى حد كبير عقدة أخرى عانى منها النجم البرتغالي أمام برشلونة.

عقدة برشلونة

انضم كريستيانو رونالدو إلى صفوف ريال مدريد، في 2009-2010، وكانت تلك فترة صعبة للغاية على البرتغالي وعلى ريال مدريد.

في أول 3 مباريات له خسر بنتيجة هدف نظيف وهدفين نظيفين و5 أهداف نظيفة، ولم يقدم ما جاء صاروخ ماديرا من أجله لجماهير ريال مدريد.

وقتها جاءت المباراة الرابعة بين ريال مدريد وبرشلونة في وجود كريستيانو رونالدو وكانت في الدوري الإسباني ويومها قدم النجم البرتغالي المساهمة الأولى له على الإطلاق بهدف في مرمى النادي الكتالوني سجله بنفسه في مباراة انتهت بالتعادل بهدف لمثله.

وخامس مباراة كلاسكيو في وجود كريستيانو رونالدو مع ريال مدريد كانت في نهائي كأس ملك إسبانيا.

عقدة الهلال

مواجهات كريستيانو رونالدو أمام الزعيم تختلف بعض الشيء عن وضعه مع برشلونة وإن كانت تتفق في الكثير من ظروفها.

رونالدو بدأ مواجهاته أمام الهلال بمباريات ودية، تخللها رسميات ووديات، دعونا نتحدث عن الرسميات فقط.

خسر كريستيانو رونالدو أول 3 مباريات رسمية له ضد الهلال أيضًا وكلها كانت في بطولات محلية.

وفي المباراة الرابعة نجح البرتغالي في تقديم أول إسهام تهديفي له في مرمى الزعيم، تمامًا كما فعل في برشلونة لكنه هذه المرة صنع الهدف بدلًا من تسجيله، ويا للصدفة انتهت المواجهة أيضًا بالتعادل بهدف لكل فريق.

العجيب حقًا سيظهر الآن، وهو اللقاء الخامس ضد الهلال بشكل رسمي، والذي سيكون نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين، المقابل لنهائي كأس الملك في إسبانيا الذي لعب فيه كريستيانو رونالدو مباراته الخامسة ضد برشلونة.

نهاية منتظرة للعقدة

في مواجهة برشلونة الخامسة لكريستيانو رونالدو بقميص ريال مدريد سجل البرتغالي الهدف الوحيد لريال مدريد في نهائي كأس ملك إسبانيا في الوقت الإضافي.

المبراة كانت صعبة للغاية ويومها فاز ريال مدريد بهدف نظيف كان ببصمة كريستيانو رونالدو ليبدأ بعدها مشواره الحقيقي في ريال مدريد، فتارة يسجل في برشلونة ويتفوق وأخرى تكون اليد العليا كتالونية.

فهل يتكرر الأمر مع الهلال في المباراة الخامسة التي ستكون مواجهة نهائي كأس أيضًا؟ وتنتهي عقدة رونالدو الرسمية ضد الزعيم أخيرًا؟ أم يخالف البرتغالي ما حدث قبل 13 سنة في إسبانيا.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com