أيوب الكعبي يحتفل بالكأس
أيوب الكعبي يحتفل بالكأسرويترز

أيوب الكعبي ينتقم لحمد الله من رونالدو وبنزيما

اقتنص المغربي أيوب الكعبي، نجم أولمبياكوس اليوناني، إنجازا رائعا على مستوى البطولات الأوروبية، بعد أن أحرز هدف فوز فريقه على فيورنتينا (1-0)، أمس الأربعاء، في نهائي دوري المؤتمر الأوروبي.

وجاء هدف الكعبي بعد لعبة رأسية مُتقنة غالط بها حارس الفيولا في الدقيقة 115 من اللقاء.

ووفقا لما ذكرته شبكة "سكواوكا" المتخصصة في الإحصائيات، بات أيوب الكعبي أول لاعب يسجل 11 هدفا في الأدوار الإقصائية، خلال نسخة واحدة من بطولة أوروبية للأندية.

وسبق أن وصل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مع ريال مدريد إلى 10 أهداف في نسخة 2017 من دوري أبطال أوروبا، وكرر الفرنسي كريم بنزيما الإنجاز ذاته مع الميرنغي في نسخة 2022 من البطولة نفسها.

ووصل المهاجم الكولومبي راداميل فالكاو إلى 10 أهداف مع أتلتيكو مدريد في نسخة 2011 من بطولة الدوري الأوروبي.

كما شهدت المباراة رقماً جديداً من نصيب الكعبي؛ إذ أصبح مع مواطنه وزميله يوسف العربي أول لاعبين من بلد عربي واحد يفوزان مع الفريق نفسه بلقب أوروبي.

أخبار ذات صلة
رونالدو في الصدارة.. أكثر من ساهم بالأهداف في العالم هذا الموسم

وجاء الرقم التاريخي بمثابة انتقام من النجم المغربي لمواطنه عبد الرزاق حمد الله، نجم الاتحاد السعودي، الذي خطف منه رونالدو رقما قياسيا في دوري روشن.

وصل إلى الهدف رقم 35 مع النصر ليتجاوز حمد الله، ويصبح صاحب أعلى رصيد تهديفي للاعب في موسم واحد، منذ بداية دوري المحترفين موسم 2008-2009.

وكان عبد الرزاق حمد الله قد سجل أعلى معدل تهديفي في موسم واحد برصيد 34 هدفًا في موسم 2018-2019 بقميص النصر.

وصنع النصر التاريخي حالة من السعادة الغامرة في معظم أنحاء اليونان، بما في ذلك رئيس الوزراء كيرياكوس ميتسوتاكيس، وذكرت وسائل إعلام محلية، أن المشجعين احتفلوا بترديد الهتافات والشعارات والتلويح بأعلام أولمبياكوس في مدن بجميع أنحاء البلاد.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com