=
=متداولة

على رأسهم الدنمارك واليونان.. أبطال الظل يعانقون المجد في ذاكرة اليورو

تنطلق، مساء الجمعة المقبل، منافسات النسخة رقم 17 من عمر بطولة كأس الأمم الأوروبية التي تستضيفها ألمانيا بمشاركة 24 منتخبًا.

وتلمع الأسماء البارزة في البطولة القارية كمرشحين محتملين على اللقب الأوروبي وعلى رأسهم إيطاليا آخر بطل لأوروبا في نسخة 2020 بجانب ألمانيا وإسبانيا الأكثر تتويجًا، وفرنسا بطل العالم العام 2018، ووصيف نسخة المونديال الأخيرة.

لكن كأس الأمم الأوروبية تبدو بطولة شاهدة على مفاجآت غير معتادة، وحكايات لا تُصدق في تاريخ كتبه أبطال الظل ممن كانوا خارج الترشيحات تمامًا، وفجأة اعتلوا العرش الأوروبي.

وترصد "إرم نيوز" في السطور التالية أبرز المفاجآت الخالدة في ذاكرة اليورو قبل انطلاق نسخة 2024:

مفاجأة إسبانيا

عرفت البطولة، منذ البداية، طعم المفاجآت بعد تتويج منتخب إسبانيا باللقب في النسخة الثانية لليورو العام 1964 على أرضه.

ورغم استضافة البطولة إلا أن منتخب إسبانيا لم يكن داخل الترشيحات على اللقب خاصة أن لاروخا ودَّع نسخة كأس العالم 1962 من مرحلة المجموعات بخلاف غيابه عن النسخة الأولى لليورو.

وتفوق منتخب إسبانيا في اللقاء النهائي على الاتحاد السوفيتي (روسيا بالمسمّى القديم) بنتيجة 2-1 بحضور الحارس التاريخي ليف ياشين.

أخبار ذات صلة
يورو 2024.. سيناريو "رصاصة الرحمة" يرعب رونالدو

طواحين هولندا تكتب التاريخ

كتب منتخب هولندا التاريخ في نسخة 1988 في مفاجأة مدوية وقتها، خاصة أن "الطواحين" كانوا خارج الترشيحات.

ولم يتمكن المنتخب الهولندي من خوض منافسات كأس العالم 1986، ولكن "الطواحين" أبهروا الجميع في نسخة 1988 بتألق الأسطورة ماركو فان باستن الذي سجل 5 أهداف، واحتل صدارة ترتيب هدافي اليورو.

وبدأ منتخب هولندا البطولة القارية بالخسارة أمام الاتحاد السوفيتي بنتيجة 0-1 في افتتاح مشوار اليورو.

مغامرة الدنمارك

تبقى مغامرة المنتخب الدنماركي في نسخة 1992 واحدة من أبرز مفاجآت البطولة القارية.

وشارك منتخب الدنمارك في البطولة القارية بعدما كان خارج النهائيات، ولكن انسحاب يوغسلافيا لظروف سياسية منح رفاق النجم مايكل شمايكل بطاقة المشاركة.

وحسم المنتخب الدنماركي اللقب في مشاركة استثنائية بعد الفوز على ألمانيا في اللقاء النهائي بنتيجة 2-0.

قنبلة اليونان

فجَّر منتخب اليونان قنبلة كروية في نسخة 2004 التي استضافتها البرتغال على ملاعبها،

وصعد المنتخب اليوناني من مرحلة المجموعات لكونه سجل هدفين أكثر من إسبانيا بعد التساوي في الرصيد، وفارق الأهداف، والمواجهات المباشرة.

وشقَّ منتخب اليونان بقيادة مدربه أوتو ريهاغل طريقه نحو اللقب بالفوز على حساب البرتغال في اللقاء النهائي بنتيجة 1-0.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com