أنتوني
أنتونيرويترز

رد فعل أنتوني على طلب تين هاغ باللعب في الجانب الأيسر أمام آرسنال (فيديو)

ظهر على وجه أنتوني، نجم مانشستر يونايتد، علامات الحيرة بعد أن طُلب منه اللعب كظهير أيسر قرب نهاية المباراة التي خسرها فريقه 1-0 أمام آرسنال، مساء الأحد.

وتلقى فريق إريك تين هاغ خسارته الرابعة عشرة هذا الموسم الصعب، لتتضاءل آمالهم في التأهل إلى بطولات أوروبا الموسم المقبل.

وجلس أنتوني على مقاعد البدلاء لصالح أماد ديالو، الذي تألق في أول مباراة له في الدوري الإنجليزي الممتاز مع النادي.

ودخل أنتوني أخيرًا في الدقيقة الـ70 ليحل محل اللاعب الإيفواري، بينما كان يونايتد يلاحق هدف التعادل ضد "الغانرز".

وفشل النجم البرازيلي في التأثير على مجريات المباراة، ثم طُلب منه اللعب كظهير أيسر بعد خروج آرون وان-بيساكا قبل ثلاث دقائق من نهاية الوقت الأصلي.

وتحرك أنتوني ببطء عبر الملعب ونظر حوله بحيرة، قبل أن يقف بجوار غابرييل جيسوس، الذي كان يلعب في الجناح الأيمن لآرسنال.

وجاء الأداء الضعيف الأخير لأنتوني بعد أن انتقده مدافع ليفربول السابق جيمي كاراغر عقب هزيمة يونايتد 4-0 أمام كريستال بالاس.

وواصل اللاعب البالغ من العمر 24 عامًا موسمه الافتتاحي المخيب للآمال بموسم أسوأ، إذ سجل مساهمتين فقط في الأهداف خلال 29 مباراة في الدوري.

وذكرت تقارير مؤخرًا أن أنتوني قد سخر من مدربه إريك تين هاغ خلال المحادثة الجماعية الخاصة بفريق مانشستر يونايتد على برنامج التواصل الاجتماعي "واتساب".

أخبار ذات صلة
كارثة تين هاغ التي حطمت مانشستر يونايتد

وعقب مباراة الأمس، رفع آرسنال رصيده إلى 86 نقطة في صدارة الدوري بفارق نقطة عن مانشستر سيتي الذي لعب مباراة أقل.

سيتي يلعب يوم الأربعاء ضد توتنهام، وإن فاز يسترد الصدارة، أما إن تعادل فيتساوى مع آرسنال، ولكن يظل في المركز الثاني بفارق 3 أهداف.

الجولة الأخيرة يوم الأحد الـ19 من مايو ستشهد الحسم النهائي، إذ يلعب آرسنال ضد إيفرتون، ومانشستر سيتي ضد وست هام.

أما مانشستر يونايتد فقد تجمد رصيده عند 54 نقطة في المركز الثامن.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com