وديع الجريء (الثاني من اليمين) تم اعتقاله في اكتوبر المنقضي
وديع الجريء (الثاني من اليمين) تم اعتقاله في اكتوبر المنقضيمتداولة

إسقاط كل مرشحي انتخابات الاتحاد التونسي لكرة القدم للمرة الثانية

يستمر الغموض بشأن موعد الجمعية العمومية لانتخابات اتحاد الكرة في تونس

أعلنت اللجنة المستقلة المشرفة على انتخابات الجمعية العمومية للاتحاد التونسي لكرة القدم، الثلاثاء، رسميا، إسقاط قائمتي زياد التلمساني وجلال بن تقية المرشحين اللذين يتنافسان على رئاسة الاتحاد لولاية جديدة تمتد بين 2024 و2028.

وفي قرار مفاجئ، وبعد إسقاط القائمة الانتخابية التي تقدم بها واصف جليل، الرئيس المؤقت للاتحاد، ونائب الرئيس المعتقل في السجن بتهمة الفساد، وديع الجريء، الأربعاء الماضي، قررت لجنة الانتخابات، الثلاثاء، إسقاط القائمتين اللتين بقيتا في المنافسة.

ونشر اتحاد الكرة التونسي بيانا رسميا قال فيه إن "اللجنة المستقلة للانتخابات قررت رفض ترشح القائمة التي يرأسها زياد التلمساني، اللاعب السابق لمنتخب تونس والترجي، والقائمة التي يرأسها جلال بن تقية، المسؤول السابق لاتحاد الكرة؛ وذلك لمخالفة كلتا القائمتين مقتضيات الفقرة الأولى من الفصل 36 (المادة 4).

ويتعلق الفصل 36 بوجود تتبعات قضائية، وشبهات في ملف أحد أعضاء القائمة؛ ما يعني أن القائمة تسقط آليا.

وبسقوط القوائم الثلاث التي كانت ستتنافس على الفوز برئاسة اتحاد كرة القدم، عقب أشغال الجمعية العمومية التي كانت مقررة يوم 11 مايو المقبل، يُنتظر أن يتم الإعلان عن إلغاء الموعد الانتخابي، وتأخيره إلى أجل غير مسمى، على أن يتم فتح باب الترشح من جديد، وتعيين مواعيد أخرى لقبول ملفات الترشح.

وقالت مصادر مقربة من اتحاد كرة القدم في تونس، لـ "إرم نيوز"، إن التوجه الأقرب في هذه الفترة هو تعيين هيئة تسييرية جديدة للإشراف على إدارة دواليب كرة القدم التونسية، التي دخلت مربع الغموض والتسيير المؤقت منذ أكتوبر الماضي، عندما تم اعتقال رئيس الاتحاد وديع الجريء؛ بسبب تورطه في ملفات فساد وسوء تسيير، وإمضاء عقود مخالفة للإجراءات المعمول بها.

وفي يناير الماضي، وعقب عودة منتخب نسور قرطاج خالي الوفاض من كأس أمم أفريقيا 2024، أعلن بعض أعضاء الاتحاد استقالاتهم، قبل أن يتم تحديد يوم 8 مارس موعدا لانتخاب مجلس إدارة جديد لرئاسة الاتحاد، لكن لجنة الانتخابات أسقطت كل القوائم، وعددها 3، قبل أن يتكرر الأمر مساء الثلاثاء بإسقاط ملفات المرشحين الثلاثة، وإلغاء الانتخابات.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com