ميسي
ميسيحساب الدوري الأمريكي على منصة x

رغم اعتذاره.. الصين توجه انتقادات حادة لميسي

غياب ميسي عن مباراة الأحد يطرح الكثير من الأسئلة

انتقدت وسائل إعلام رسمية في الصين وسياسيون من هونغ كونغ وبعض مشجعي كرة القدم مشاركة النجم الأرجنتيني الشهير ليونيل ميسي في مباراة في اليابان أمس الأربعاء، بعد جلوسه على مقاعد البدلاء خلال مباراة مماثلة في هونغ كونغ قبل أيام قليلة.

وشعر كثيرون في هونغ كونغ بخيبة أمل الأحد الماضي، لعدم مشاركة ميسي (36 عاما) مع فريقه إنتر ميامي الأمريكي، في مواجهة فريق من هونغ كونغ التي اجتذبت جمهورا واهتماما كبيرا بينما احتج الجمهور مطالبا بتفسير وبرد أمواله.

وقال جيراردو مارتينو مدرب إنتر ميامي، إن الطاقم الفني والطبي لفريقه أقر بعدم إمكانية مشاركة ميسي في مباراة الأحد الماضي الودية في هونغ كونغ؛ لأنه لم يكن في كامل اللياقة، لكنه شارك بديلا في الدقيقة 60 في طوكيو في مواجهة بطل الدوري الياباني فيسل كوبي أمس الأربعاء.

وقالت صحيفة غلوبال تايمز التابعة للدولة، إن غياب ميسي عن مباراة الأحد يطرح الكثير من الأسئلة حول معاملة هونغ كونغ بشكل مختلف.

وأضافت الصحيفة "أصبحت مباراة هونغ كونغ المباراة الوحيدة التي غاب عنها ميسي في ست مباريات ودية، خلال رحلة فريقه للاستعداد للموسم".

وقالت الصحيفة أيضا، إن بعض المشجعين من الصين سافروا لمدة 12 ساعة إلى هونغ كونغ لمشاهدة ميسي وبالتالي كانت خيبة الأمل كبيرة لدى الجمهور ولدى الحكومة، وإن تأثير هذا الحادث "تجاوز كثيرا حدود الرياضة".

واعتذر ميسي لجمهوره في الصين عبر منصة ويبو الصينية مباشرة قبل مباراة الأربعاء في اليابان قائلا، إنه من المؤسف حقا عدم تمكنه من اللعب في هونغ كونغ بسبب الإصابة.

وكتب ميسي بالصينية والإسبانية "كل من يعرفني يعرف أنني أحب دوما اللعب وخاصة في مثل هذه المباريات التي نسافر من أجلها لمسافات بعيدة بينما يهتم الناس بمشاهدة مبارياتنا. نأمل في العودة وخوض مباراة في هونغ كونغ."

وقال مكتب السياحة والرياضة والثقافة في هونغ كونغ في بيان، إنه تماما مثل الجمهور شعر بخيبة أمل كبيرة لعدم تمكن ميسي من اللعب في هونغ كونغ بسبب الإصابة، وطالب المنظمين والفرق بتفسير مقبول.

وأضاف البيان "لكن بعد ثلاثة أيام تمكن ميسي من اللعب بكل نشاط وحرية في اليابان... تأمل الحكومة أن يقدم المنظمون والفرق تفسيرا معقولا."

وقال المشرع الرياضي كينيث فوك، إن الحادث أساء كثيرا لجمهور هونغ كونغ بينما قالت المستشارة الحكومية البارزة ريجينا إيب عبر منصة إكس، إن "سكان هونغ كونغ يكرهون ميسي وإنتر ميامي واليد السوداء التي تقف خلفهما، بسبب هذا التجاهل المتعمد... لهونغ كونغ."

وقال المشجع سكوت وونغ (26 عاما) الذي يدرس الطيران الحربي، إنه سيعيد النظر في إمكانية شراء تذكرة لحضور أي مباراة لميسي في المستقبل في هونغ كونغ، لأنه قد يتعرض لإصابة أخرى.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com