مورينيو
مورينيو

مورينيو يسخر من لاعبي روما رغم الفوز على ريال سوسييداد بالدوري الأوروبي

مورينيو أشاد بدكة البدلاء القوية لبايرن ميونخ أمام باريس سان جيرمان.

سخر المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لروما من لاعبيه رغم الفوز 1/0 على ضيفه ريال سوسيداد في الدوري الأوروبي أمس الخميس.

وتغلب روما على ريال سوسيداد 2-0 في ذهاب دور الـ16 بالدوري الأوروبي، لكن جوزيه مورينيو انتقد لاعبيه.

وزعم مورينيو أنه "قائد" روما الوحيد بينما انتقد أيضا افتقار فريقه للموهبة بعد فوزه 2-0 على أرضه أمام ريال سوسيداد في الدوري الأوروبي.

كما قال مورينيو مدرب تشيلسي ومانشستر يونايتد وتوتنهام السابق مازحا إنه يتمنى أن يكون لديه نفس مقاعد البدلاء التي يمتلكها جوليان ناغلسمان مدرب بايرن ميونخ في مباراة فريقه بدوري أبطال أوروبا أمام باريس سان جيرمان يوم الأربعاء.

أخبار ذات صلة
الدوري الأوروبي.. تعادل آرسنال أمام لشبونة.. وروما ينتصر على ريال سوسيداد.. مانشستر يونايتد يكتسح ريال بيتيس

وتقدم لاعبو مورينيو مبكرا في ذهاب دور الـ16 من خلال الجناح ستيفان الشعراوي، لكنهم كانوا في حالة قلق حتى هدف البديل ماراش كومبولا هدفا في الدقيقة 87.

واستبدل مورينيو النجم الإيطالي باولو ديبالا فور تسجيل الهدف الثاني، وأوضح مورينيو لاحقًا أن خياراته في مقاعد البدلاء لم تكن على نفس المستوى تقريبا.

أخبار ذات صلة
ترتيب الدوري الإيطالي: روما يهزم يوفنتوس ويرتقي للمركز الرابع

وقال مورينيو: "أمام باريس سان جيرمان، كان بايرن ميونخ قد وضع سيرج جنابري وساديو ماني وليروي ساني على مقاعد البدلاء - سيكون واحدا منهم كافيا بالنسبة لي".

كان رجل المباراة يوم الخميس هو لاعب خط الوسط نيمانيا ماتيتش الذي عمل معه المدرب البالغ من العمر 60 عاما في تشيلسي ومانشستر يونايتد.

وعندما سُئل عن مهارات ماتيتش القيادية المرئية بعد ثمانية أشهر فقط في النادي، أشار مورينيو بشدة إلى أنه "الجنرال" الوحيد في روما.

وأكد مورينيو: "لا يوجد سوى قائد واحد، لاعب واحد فقط، جميع اللاعبين متشابهون، لكن على أرض الملعب، يجلبون تجارب مختلفة من حياتهم ومسيرتهم المهنية، بطريقة مختلفة في التفكير، إنه أمر رائع ونحن بحاجة إليه، ومع ذلك ليس لدينا مشكلة، نحن فريق ديمقراطي واحد ولكن مع قائد واحد فقط".

مورينيو قال إن ماتيتش هو "الجنرال" الوحيد في روما.

وكان مورينيو سعيدا بأداء فريقه أمام ريال سوسيداد، لكنه حذر لاعبيه قبل مباراة الإياب الأسبوع المقبل، والتي تأتي قبل أربعة أيام من مواجهة الديربي مع لاتسيو، الذي يتفوق عليهم بنقطة واحدة في جدول ترتيب الدوري الإيطالي.

وأوضح المدرب البرتغالي: "نحن منظمون ونحلل الخصم جيدًا ونفعل ما في وسعنا، أنا مرتاح بعد الخسائر والانتصارات، لقد تعلمت ذلك من خلال الخبرة".

وأتم: "الأسبوع المقبل أمر خطير، سيكون الأمر خطيرا في سان سيباستيان (معقل ريال سوسيداد)، ثم يمكن اعتبار اللعب ضد لاتسيو مثل اللعب ضد ميلان ويوفنتوس أي خصم آخر، لكن هذا ليس هو الحال في هذه المدينة".

وأكمل مورينيو: "لا أريد الذهاب إلى سان سيباستيان أفكر في الديربي؛ إذا فعلنا ذلك، فإننا نخسر، إنهم أقوياء، ولديهم الجودة والإبداع، وعلينا الذهاب إلى هناك بكل ما لدينا".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com