الطفلة ميرنا مشجعة فريق شبيبة القبائل
الطفلة ميرنا مشجعة فريق شبيبة القبائلمتداولة

شبيبة القبائل يوجه الدعوة للطفلة "ميرنا" التي خطفت القلوب بتشجيعها

وجهت إدارة نادي شبيبة القبائل الجزائري الدعوة للطفلة "ميرنا يارا" التي لفتت الأنظار إليها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، في المباراة الأخيرة أمام اتحاد العاصمة، من أجل حضور المباراة المقبلة للفريق.

وعبر صفحته الرسمية، قال نادي شبيبة القبائل إنه وجه الدعوة للطفلة ميرنا، التي جذبت الأنظار بحضورها وتشجيعها وضحكتها الرائعة، للتواجد في مباراة الفريق المقبلة ضد شباب قسنطينة، يوم السبت المقبل.

وظهرت الطفلة بجوار والدها وهي ترتدي قميص شبيبة القبائل وبمجرد أن رأت صورتها على شاشات الملعب والتلفزيون قامت بالضحك، ووجهت علامة النصر للكاميرات، وهي اللقطة التي خطفت قلوب الجماهير.

وقال النادي في بيانه الرسمي، إن "ميرنا يارا هي رمز لنبض قلوب جيل عاشق لفريق شبيبة القبائل".

وأضاف البيان: "ميرنا أسرت القلوب خلال تواجدها في ملعب نيلسون مانديلا، حيث كانت ترتدي قميص فريقها المفضل بكل فخر واعتزاز، وتركت انطباعاً لا يُنسى بصراحتها وابتسامتها ومشاعرها التي اهتزت على إيقاع الأجواء الاستثنائية التي صنعها من يكبرونها سناً في المدرجات الصفراء".

وتابع البيان: "وعلى غرار الملايين من الأطفال الذين يعشقون شبيبة القبائل بالفطرة، فإن ميرنا التي كانت في قمة السعادة خلال المباراة، تمثل وفرة من القلوب النابضة للنادي الأسطوري، من الأعضاء المؤسسين للنادي إلى ميرنا وجيلها من العظماء الذين لا يزالون على قيد الحياة، موعدنا يوم السبت المقبل".

وفرض شبيبة القبائل التعادل (2-2) على مضيفه اتحاد الجزائر في المباراة التي جمعتهما مساء الإثنين.

والتقى الفريقان على ملعب "نيلسون مانديلا" في العاصمة الجزائرية، في مباراة مؤجلة من الجولة 19 من دوري المحترفين لكرة القدم.

وبهذه النتيجة رفع اتحاد الجزائر الذي يملك 3 مباريات مؤجلة، رصيده إلى 36 نقطة في المركز السادس، متقدما بنقطتين على شبيبة القبائل السابع.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com