جونيور في مباراة فالنسيا
جونيور في مباراة فالنسيامواقع التواصل

القضاء الإسباني ينصف فينيسيوس جونيور ويحكم بسجن 3 مشجعين لفالنسيا

في مايو 2023 تعرض فينيسيوس لإهانات عنصرية في مباراة فالنسيا والريال

أدانت محكمة إسبانية الاثنين 3 مشجعين لنادي فالنسيا الإسباني بالحكم بسجنهم مدة 8 أشهر ومنعهم من دخول الملاعب لعامين، وذلك بعد ثبوت ارتكابهم إهانة عنصرية في حق اللاعب البرازيلي فينيسيوس جونيور في مباراة ريال مدريد وفالنسيا العام الماضي.

وفي حكمٍ هو الأول من نوعه في المحاكم الإسبانية، حسمت محكمة إسبانية قرارها في القضية التي أثارت جدلًا كبيرًا في الأوساط الكروية العالمية، وذلك بعد شكوى قدمتها رابطة الدوري الإسباني أمام المحاكم، والتي انضم إليها الاتحاد الإسباني لكرة القدم، ونادي ريال مدريد، واللاعب فينيسيوس جونيور.

وخلال المباراة التي فاز فيها فالنسيا على الريال (1 ـ 0) في الـ21 من مايو 2023، تعرَّض فينيسيوس جونيور إلى هتافات وإهانات عنصرية من قبل 3 مشجعين لفالنسيا كانوا على مدرجات ملعب ميستايا.

وتوقفت المباراة لبضع دقائق، حيث حدد اللاعب أحد المتهمين الذي أوقفته الشرطة، وبعد شكوى قدمتها رابطة الدوري الإسباني في تلك الليلة، تم تحديد هوية اثنين آخرين عبر الكاميرات الداخلية لنادي فالنسيا.

وبحسب رابطة الدوري الإسباني، تم التعرف على اثنين آخرين في اليوم ذاته بفضل الكاميرات الداخلية في ملعب فالنسيا.

وقالت تقارير إخبارية إسبانية إنه "خلال الجلسة، قرأ المتهم خطاب اعتذار موجهًا إلى فينيسيوس جونيور، ورابطة الدوري الإسباني وريال مدريد، لكن المحكمة مضت في تسليط عقوبة السجن 8 أشهر على المتهمين الثلاثة..

وقال خافيير تيباس، رئيس رابطة الدوري الإسباني "هذه أخبار ممتازة لمكافحة العنصرية في إسبانيا، لأنها تُصلح الضرر الذي لحق بفينيسيوس جونيور وترسل رسالة واضحة إلى أولئك الذين يذهبون إلى ملعب كرة قدم للإهانة بأن الليغا سوف تكتشفهم، وتبلغ عنهم، وستكون هناك عقوبات جنائية عليهم".

ولقي جونيور مساندة ودعمًا من عشرات اللاعبين والأندية والمنظمات المكافحة لظاهرة العنصرية، كما وجد مساندة من مدربه في ريال مدريد الإيطالي كارلو أنشيلوتي.

logo
إرم نيوز
www.eremnews.com