ديوكوفيتش يهزم موراي ويتوج بلقب أستراليا المفتوحة

ديوكوفيتش يهزم موراي ويتوج بلقب أستراليا المفتوحة

ملبورن – فاز المصنف الأول وحامل اللقب الصربي نوفاك ديوكوفيتش على البريطاني آندي موراي المصنف الثاني بثلاث مجموعات متتالية بواقع 6-1 و7-5 و7-6 اليوم الأحد ليعادل رقم الأسترالي روي إيمرسون بالفوز بلقبه السادس في بطولة أستراليا المفتوحة للتنس.

وتألق حامل اللقب تحت أضواء ملعب رود ليفر وتفوق وبكل جدارة على موراي في اللعب من الخط الخلفي ليحسم المباراة في ساعتين و53 دقيقة.

وتلقى موراي بذلك خسارته الخامسة في خمس مباريات نهائية ببطولة أستراليا جاءت أربع منها أمام اللاعب الصربي المصنف الأول عالميًا الذي رفع رصيده من البطولات الأربع الكبرى إلى 11 لقبا ليتعادل في ذلك مع الحصيلة الإجمالية لكل من رود ليفر وبيورن بورج.

وشهدت المجموعة الأولى سيطرة كاسحة لديكوفيتش كما تظهر النتيجة حيث كسر اللاعب الصربي إرسال منافسه مرتين.

لكن اللاعب البريطاني قاوم كثيرًا في المجموعة الثانية وكذلك في الثالثة إلا أنه لم يتمكَّن في نهاية الأمر من الصمود في وجه قوة وإصرار حامل اللقب الذي حسم المباراة بضربة إرسال من النوع الذي لا يرد.

واحتفل ديوكوفيتش بهدوء بفوزه بأولى البطولات الأربع الكبرى في الموسم للمرة الخامسة في أخر ستة أعوام إضافة إلى لقب نسخة 2008 وصافح موراي بلمسة تعاطف بعد انتهاء المباراة.

وبعد تجوله حول الملعب خلع ديوكوفيتش قميصه وألقى به إلى الجماهير الصربية التي كانت تسانده خلال المباراة وتلقته شابة وبدت عليها علامات الفرح تمامًا.

وقال ديوكوفيتش في كلمته خلال مراسم التتويج موجهًا كلامه إلى موراي: ”آندي أنت بطل رائع وشخص رائع وصديق عزيز وأثق أنّك ستحصل على فرص كثيرة للقتال من أجل الفوز بهذا اللقب.“

وأضاف ديوكوفيتش: ”يشرفني كثيرًا معادلة الرقم القياسي لواحد من أعظم اللاعبين في تاريخ اللعبة“ في إشارة إلى ليفر الذي كان يشاهد المباراة.

وقال موراي مازحًا عندما أمسك بمكبر الصوت: ”أشعر وكأني كنت هنا من قبل. أود أن أهنئ نوفاك. فتحقيق ستة ألقاب في أستراليا أمر رائع. وكما فعله في العام الماضي فإنه أمر لا يصدق فعلا.“

وبدأ ديوكوفيتش مباراته في قبل النهائي أمام روجر فيدرر بقوة وفعل نفس الشيء أمام موراي حيث كسر إرسال اللاعب الإسكتلندي مرتين ليتقدم 5/0.

وحسم اللاعب الصربي المجموعة الأولى بإرسال لا يرد قبل أن يكسر إرسال موراي للمرة الرابعة في الشوط الثالث من المجموعة الثانية لكن اللاعب البريطاني لم يستسلم وواصل المحاولة والرد.

وبعد مقاومة ومحاولات عديدة خسر موراي المجموعة بعد 80 دقيقة من اللعب المتواصل.

وتراجعت فرص موراي في العودة للمباراة عندما أخفق في رد كرة في الشوط الأول بالمجموعة الثالثة ليمنح ديوكوفيتش نقطتين لكسر الإرسال.

وبدت المباراة وكأنها حسمت لكن موراي نجح في التعادل 3/3 وتمسك بالأمل لكنه تأخر 4/1 قبل أن يحافظ اللاعب الصربي على تقدمه ويحسم اللقب ويعزز هيمنته على لقب البطولة.

وأصبح موراي بذلك ثاني لاعب يخسر خمس مباريات نهائية في بطولة واحدة بين البطولات الأربع الكبرى بعد مدربه السابق إيفان لندل الذي خسر في نهائي بطولة أمريكا المفتوحة خمس مرات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com