موراي وكونتا يهديان بريطانيا إنجازا لم يتحقق منذ عام 1977

موراي وكونتا يهديان بريطانيا إنجازا لم يتحقق منذ عام 1977

ملبورن – أهدى النجم البريطاني آندي موراي ومواطنته جوهانا كونتا بلادهما إنجازا لم يتحقق منذ عام 1977 بعدما تأهلا اليوم الأربعاء إلى الدور قبل النهائي ببطولة أستراليا المفتوحة للتنس ، أولى بطولات ”جراند سلام“ الأربع الكبرى في الموسم الجديد.

وصعد موراي المصنف الثاني للبطولة والذي وصل إلى دورها النهائي أربع مرات من قبل ، للمربع الذهبي بفوزه على الأسباني ديفيد فيرير 6 / 3 و6 / 7 (5 / 7) و6 / 2 و6 / 3 في دور الثمانية.

واحتاج موراي إلى ثلاث ساعات و20 دقيقة لتحقيق الفوز فيما وصفها بمباراة ”وحشية“ أمام فيدرر المصنف الثامن للبطولة.

وحققت كونتا أول تأهل لها إلى الدور قبل النهائي بإحدى بطولات جراند سلام ، بعدما أنهت سلسلة مفاجآت الصينية تشانج شواي وتغلبت عليها 6 / 4 و6 / 1 اليوم الأربعاء.

وتلتقي كونتا في الدور قبل النهائي الألمانية أنجليك كيربر ، الفائزة بأربعة ألقاب في موسم 2015 ، والتي تأهلت اليوم بالفوز على البيلاروسية فيكتوريا أزارينكا 6 / 3 و7 / 5 ، لتصبح أول ألمانية تصل إلى المربع الذهبي ببطولة أستراليا خلال نحو عقدين ، حيث كانت آخر ألمانية تصل إلى هذا الدور بالبطولة هي آنكه هوبر وذلك في عام 1998 .

واحتاجت كونتا 24/ عاما/ إلى 48 دقيقة لحسم المجموعة الأولى من المباراة أمام شواي المصنفة 133 على العالم والتي شاركت في البطولة من خلال التصفيات.

وكتب جيمي موراي الشقيق الأكبر لآندي موراي اسمه أيضا في الإنجاز البريطاني بالبطولة حيث صعد إلى الدور قبل النهائي بفئة زوجي الرجال.

وكان آخر لاعب ولاعبة من بريطانيا يتأهلان للدور قبل النهائي في نفس النسخة من بطولة أستراليا المفتوحة ، جون ليود وسو باركر وذلك في عام 1977 .

وقال موراي ، الذي صعد للمرة السادسة إلى الدور قبل النهائي بأستراليا المفتوحة ، عن مواطنته كونتا ”جوهانا لعبت بشكل مذهل وحققت انتصارات رائعة. واجهت منافسة قوية اليوم ولعبت بشكل هائل.“

وأضاف “ إنه أمر رائع أن تتأهل لاعبة بريطانية للأدوار الأخيرة بإحدى بطولات جراند سلام. فلم يحدث ذلك منذ فترة طويلة.. شقيقي وصل أيضا لنهائي فئة الزوجي في كل من بطولتي ويمبلدون وأمريكا المفتوحة ، إنه يظهر تماسكا هائلا في البطولات الكبرى.“

وكان الفوز اليوم هو السادس على التوالي لموراي في سجل مبارياته أمام الأسباني فيدرر.

ويلتقي موراي في الدور قبل النهائي مع الفائز في مباراة دور الثمانية المقررة بين الكندي ميلوس راونيتش والفرنسي جايل مونفيس ، علما بأن أي منهما لم يصل من قبل للدور قبل النهائي في البطولة.

وتوقف اللعب قليلا في بداية المجموعة الثالثة من مباراة موراي وفيرير حيث أغلق سقف ملعب ”رود لافر أرينا“ بسبب العواصف.

واعترف موراي بأنه استفاد من غلق السقف قائلا ”غلق السقف جعل الأمور أكثر سهولة بالنسبة لي.. أحب اللعب في الملاعب المغلقة ، حيث أنني نشأت بها في اسكتلندا.“

وأضاف ”لقد كانت مباراة شرسة شهدت العديد من النقاط الطويلة في المجموعتين الثانية والثالثة ، لكنني صمدت بشكل جيد.“

أما كونتا فقالت عقب فوزها على منافستها الصينية ”إنني فخورة للغاية بالطريقة التي حافظت بها على تركيزي وواصلت التقدم. لا أشعر بأنني ارتكبت العديد من الأخطاء. بالتأكيد طورت المنافسة مستواها وصعبت الأمور علي. كانت مواجهة رائعة.“

ولم يسبق لكيربر ، المصنفة السابعة للبطولة والتي لم تصل إلى هذا الدور على ملاعب ملبورن علما بوصولها إلى المربع الذهبي في أمريكا المفتوحة عام 2011 وكذلك في ويمبلدون في الصيف التالي ، مواجهة كونتا من قبل.

واحتاجت كيربر اليوم إلى تطوير مستواها للعودة أمام أزارينكا بقوة ، وصرحت عقب المباراة ”قلت لنفسي إن علي اللعب بالطريقة التي أدينا بها على ملعب التدريب. كان علي خوض المباراة بثقة في قدرتي على الفوز عليها.“

وكانت أزارينكا ، المصنفة 14 للبطولة ، قد حققت الفوز في جميع المباريات الست السابقة التي جمعتها بكيربر ، لكن الأخيرة لم تستسلم للإحباط بالنظر إلى السجلات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com