ديوكوفيتش يتوقع معركة شرسة أمام موراي في نهائي أستراليا

ديوكوفيتش يتوقع معركة شرسة أمام موراي في نهائي أستراليا

ملبورن – يتوقع نوفاك ديوكوفيتش معركة شرسة في مواجهة صديق قديم ومنافس مألوف في محاولته لدخول التاريخ في بطولة أستراليا المفتوحة للتنس أمام آندي موراي في نهائي أولى البطولات الأربع الكبرى للموسم الحالي غدا الأحد.

والتقى نوفاك وموراي المولودان في الشهر والعام ذاته بفاصل أسبوع واحد ثلاث مرات في نهائي البطولة فاز بها جميعًا اللاعب الصربي المتألق.

والمصنف الأول عالميًا هو المرشح الأوفر حظًا للفوز باللقب مرة أخرى بينما يسعى لمعادلة رقم روي إيمرسون بالفوز بستة ألقاب في أستراليا المفتوحة.

وقال ديوكوفيتش: ”أتوقع معركة أمام آندي كما كان الحال دائمًا. المباراة تتطلب جهدًا بدنيًا كبيرًا للغاية. والكثير من الركض وتغيير أسلوب اللعب. فليس سرًا أن كلا منا يدرك كيف يواجه الأخر. أسلوب الأداء متشابه للغاية بيننا وستتوقف المباراة على من ستكون له الغلبة باللعب من الخط الخلفي.“

ويعتقد ديوكوفيتش أن كيفية توجيه اللاعبين لضربات الإرسال سيكون عاملا مهمًا لكن هناك أهمية لكيفية تعامل كل منهما ”مع المشاعر الكبيرة لهذه المناسبة التي تتمثل في المنافسة على لقب إحدى البطولات الأربع الكبرى.“

وبدا واضحًا أن هناك تفوقًا للاعب الصربي على منافسه بفوزه بالمباريات النهائية الثلاث التي جمعته بموراي في البطولة كما أنه حسم لصالحه أخر عشر مباريات بين 11 مباراة جمعته مع اللاعب البريطاني.

وخسر موراي المصنف الثاني عالميًا أيضًا أمام روجر فيدرر في نهائي 2010 ويتطلع أن يصبح أول لاعب يخسر أربع نهائيات في بطولة كبرى قبل أن يفوز باللقب في النهاية.

واضطر اللاعب الإسكتلندي لخوض مباراة ماراثونية لأربع ساعات وخمس مجموعات أمام الكندي ميلوش راونيتش أمس الجمعة لكن ديوكوفيتش استمتع بيوم أكثر ارتاح خلاله بعد تجاوز فيدرر في قبل النهائي يوم الخميس. لكن ذلك لم يكن له أي تأثير في تحقيق الفوز في خمس من أخر ثماني مباريات نهائية بالبطولة.

وقال موراي: ”لدي فرصة طيبة للغاية غدًا لو قدمت أفضل مستوياتي. أحتاج القيام بذلك لفترة كافية حتى أقتنص الفرصة. أنا أعي ذلك. لا أعتقد أن كثيرين يتوقعون فوزي. يجب أن أثق في نفسي والاعتماد على خطة لعب متكاملة وأتمنى تنفيذها واللعب بشكل جيد.

”إنها مباراة واحدة. وحقًا لا يهم ما حدث في الماضي. الأمر يتعلق بما سيحدث غدًا. لا يوجد سبب يجعل من غير الممكن فوزي بالمباراة.“

ويتمنى القائمون على البطولة أن لا تفاجئ كيم زوجة موراي آلام الوضع في هذا الوقت وهو السيناريو الذي أشار له موراي من قبل وسيدفعه للعودة سريعًا إلى بلاده.

وهذا الأمر سيهدي ديوكوفيتش لقبه السادس بسهولة لكن حامل عشرة ألقاب في البطولات الأربع الكبرى سيفضل اللعب والفوز باللقب على أرض الملعب أمام الجماهير.

وقال ديوكوفيتش: ”هناك فرصة أمامي لدخول التاريخ وهو أمر أخر ضروري لي في مباراة الغد. هناك نوعية من المباريات تعمل من أجلها. هذه واحدة منها وهي التي تصنفك كلاعب تنس بكل معني الكلمة.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com