من مباريات الصفاقسي والأفريقي
من مباريات الصفاقسي والأفريقي متداولة

التعادل يخيّم على كلاسيكو تونس.. والترجي أبرز مستفيد

تعادل الصفاقسي والأفريقي في الجولة الأولى لمرحلة التتويج في الدوري التونسي

خيَّم التعادل دون أهداف على مباراة الصفاقسي والأفريقي ضمن الجولة الافتتاحية لمرحلة الصراع على لقب الدوري التونسي الممتاز 2023ـ 2024، الأربعاء، في ملعب المهيري بصفاقس (جنوب).

وحل الأفريقي ضيفًا على منافسه وفي أذهان لاعبيه صدمة الانسحاب المرير من سباق كأس الكنفدرالية، الأحد الماضي، بطريقة مثيرة، فيما كان الصفاقسي يبحث عن تعويض ظهوره المخيب للآمال في المرحلة الأولى من الدوري، بعد اكتفائه بنقطة يتيمة في سباق نقاط الحوافز وتأهله ثالثًا عن المجموعة الثانية.

ونجح الفريق الأبيض والأحمر في فرض ألوانه على منافسه في الشوط الأول، معتمدًا على جاهزية لاعبه المخضرم وسام يحيى، ومهاجمه النيجيري كينغسلاي إيدو، لكن دفاعات الصفاقسي كانت سدًا منيعًا للحفاظ على نظافة شباكها.

وحاول حازم الحاج حسن مهاجم الصفاقسي مغالطة حارس الأفريقي بتصويبة قوية لكنه فشل في التعامل مع موقعه المناسب أمام المرمى، قبل أن يقع زميله بركات الحميدي في الدقيقة الخامسة والعشرين في الخطأ نفسه بعد فشله في استغلال خطأ فادح من دفاع الأفريقي.

ولم يشهد الشوط الأول الكثير من الفرص السانحة بعد أن طغى الحذر على أداء الفريقين، قبل أن تشهد الدقيقة الثانية من الوقت البديل أول منعطف للقاء بطرد لاعب الأفريقي بسام الصرارفي بعد الاستعانة بتقنية حكم الفيديو المساعد وذلك بعد تدخل عنيف على لاعب الصفاقسي موسى كونتي.

وفي الشوط الثاني، دخل المهاجم يوسف بشة مكان حازم الحاج حسن في تشكيلة الصفاقسي، لكن كتيبة المدرب نبيل الكوكي لم تحسن التعامل مع التفوق العددي، بعد حالة الطرد في صفوف الأفريقي رغم أن أداء فريق تحسن بشكل كبير.

وفي المقابل كاد النيجيري كينغسلاي إيدو أن يمنح الأفريقي التقدم، لكن محاولته الأولى علت المرمى في الدقيقة 56، قبل أن يصطدم في الثانية بتألق حارس الصفاقسي صبري بن حسن في الدقيقة 60 عندما أنقذ كرة إيدو التي كانت في طريقها لدخول الشباك.

وعاد يوسف بشة، المهاجم الشاب ليرد الفعل بتسديدة نحو المرمى تصدى لها دفاع الأفريقي ليمنعها من دخول الشباك. 

ورغم خوضه ما يقارب 50 دقيقة بعشرة لاعبين، نجح النادي الأفريقي في امتصاص ضغط منافسه الذي كان في أمام فرصة خطف نقاط المباراة في الدقيقة 79 بتصويبة محكمة للاعبه البديل وضاح الزيدي ثم بعدها بدقيقة واحدة من رأسية متقنة لمدافعه آدم باللامين أبدع حارس الأفريقي معز حسن في إبعادها عن مرماه.

ورد وسام يحيى بتسديدة قوية لم تخادع حارس الصفاقسي صبري بن حسن قبل أن يعلن حكم المباراة نهاية مباراة "الكلاسيكو" على التعادل السلبي الذي حصل فيه الفريقان على نقطة وحيدة، لكنهما بقيا في المركز الأخير لسباق التتويج باللقب.

وفي مباراة ثانية لحساب الجولة الافتتاحية، اكتفى الاتحاد المنستيري بدوره بالتعادل دون أهداف أمام ضيفه النجم الساحلي الذي رفع رصيده لأربع نقاط مقابل 3 نقاط للمنستيري.

وكان الترجي التونسي المستفيد الأبرز من الجولة الأولى فاز، الثلاثاء، في افتتاح منافسات البلاي أوف على ضيفه الملعب التونسي بهدفين دون رد لينفرد بصدارة الترتيب برصيد 6 نقاط.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com