فريق برشلونة
فريق برشلونةالحساب الرسمي لبرشلونة

رسائل نارية متبادلة بين برشلونة وباريس سان جيرمان

مستويات رائعة للفريقين مؤخرًا.

شهدت مباريات، يوم الأحد، في الدوري الفرنسي ونظيره الإسباني الكثير من الإثارة بالنسبة للثنائي برشلونة وباريس سان جيرمان، بعدما تغلب الأول خارج أرضه على أتلتيكو مدريد القوي والعنيد بثلاثية نظيفة، وسجل الآخر سداسية على مونبلييه، كان لكيليان مبابي فيها نصيب الأسد بـ"هاتريك".

قد لا يكون هناك ربط مباشر بين المواجهتين، إلا أن برشلونة هو الخصم القادم لباريس سان جيرمان في دوري أبطال أوروبا، وأن ما ظهر من مستويات مؤخرًا من الفريقين ما هو إلا رسائل تهديد تم إرسالها تجاه المنافس.

دعونا نقرأ تلك الرسائل التي هدد فيها برشلونة باريس سان جيرمان والعكس خلال مواجهتي أتلتيكو مدريد ومونبلييه:

لا تستهينوا بمبابي

بعض جماهير برشلونة اعتقدت أن فكرة رحيل مبابي عن باريس سان جيرمان قد تجعل من النجم الفرنسي ليس مصدرًا كبيرًا للخطورة في مواجهة فريقهم.

بالأخص في ظل الاستبعاد المتتالي للويس إنريكي له من التشكيلة الأساسية للفريق، لكن هذا لم يستمر مؤخرًا.

مبابي عاد للتشكيل الأساسي، وأمام مونبلييه نجح في تسجيل "هاتريك" أرسل به رسالة واضحة أنه مستمر في تقديم أفضل ما لديه حتى اللحظة الأخيرة بقميص باريس سان جيرمان.

وأنه سيحاول بكل ما يملك من قوة أن يأتي للنادي العاصمي بدوري أبطال أوروبا قبل أن يرحل عن صفوفهم.

شباب برشلونة

غير ممكن، ها هي مدرسة "لاماسيا" قادرة على إنتاجه بشكل سنوي من نجوم ولاعبين مميزين، حتى في أحلك الأوقات.

بعد سنوات من الإهمال في عهد بارتوميو ظن البعض أن "لاماسيا" قد انتهت، لكن على يد رونالد كومان ومن بعده تشافي هيرنانديز أخرجت تلك المدرسة مواهب تستطيع قيادة مستقبل النادي الكتالوني لسنوات مقبلة.

الحديث هنا ليس عن يامين لامال، الذي لم يكن أساسيًّا أمام أتلتيكو مدريد، إنما عن فيكتور فورت وباو كوبارسي وفيرمين لوبيز.

كوبارسي وفورت بالتحديد كانا في أفضل حالة لهما بعدما لعبا بشكل اضطراري بسبب إصابة جواو كانسيلو وأندرياس كريستنسن، وما قدماه يرسل رسالة تقول بشكل مباشر إن برشلونة بمن حضر من أبنائه ولا يهم أسماء الإصابات.

أما فيرمين لوبيز فمن الممكن أن تكتب جماهير برشلونة من الشعر أبياتًا في مدحه، في ظل كل ما يعانيه النادي الكتالوني من إصابات في وسط الملعب، وظهوره في تلك الفترة وتألقه بما يسمح لكتيبة تشافي هيرنانديز في الاستمرار بالمنافسة.

أخبار ذات صلة
برشلونة يدك شباك أتلتيكو ويتمسك بأمل المنافسة على لقب الدوري الإسباني

هجوم باريس المهيب

لا يمكن أن يتم غض النظر عن القدرة الهجومية الكبيرة لباريس سان جيرمان والتي تحسنت بشكل واضح تحت قيادة المدرب الجديد لهم لويس إنريكي.

المدير الفني السابق لبرشلونة ولمنتخب إسبانيا يعرف كيف يستغل الأجنحة السريعة، ومن خلال ذلك سجل باريس سان جيرمان 62 هدفًا هذا الموسم في الدوري الفرنسي فقط.

قوة هجوم باريس سان جيرمان لا يستهان بها، وفي ظل المشاكل الدفاعية التي يعانيها برشلونة فسداسية مونبلييه تبعث برسالة تهديد واضحة، وإن كان الفريق الكتالوني قد تحسن مؤخرًا في ذلك الجانب.

دعوا ما يقدمه مبابي جانبًا، فعثمان ديمبلي قد أعاد اكتشاف نفسه مع النادي الباريسي، والشاب بيركولا يسير بشكل رائع ويقدم مستويات طيبة مباراة عقب الأخرى.

أخبار ذات صلة
باريس سان جيرمان يكتسح مونبيليه بسداسية

تير شتيغن

إن كان باريس سان جيرمان يملك جيانلويجي دوناروما، فبرشلونة لديه مارك أندريه تير شتيغن، الذي عندما يكون في أفضل أحواله يكون هز شباكه أمرا شبه مستحيل.

اسألوا ريال مدريد وبايرن ميونخ ولم لا تسألون باريس سان جيرمان نفسه، الذي عانى أمام شتيغن من قبل في 2015 و2017.

شتيغن في مواجهة أتلتيكو مدريد أنقذ فوز فريقه في بضع مرات، وكان يستطيع أن يصنع هدفًا لولا رعونة ليفاندوفسكي.

الخلاصة

مواجهة برشلونة وباريس سان جيرمان بعد التوقف الدولي ستكون مليئة بالإثارة، لكن مواجهتي الأحد للفريقين في الدوريين الفرنسي والإسباني كان بهما الكثير من الرسائل للخصوم.

منافسة برشلونة وباريس سان جيرمان تنحصر أهمية الموسم الخاص بهما في دوري أبطال أوروبا، فالأول فقد فرصة المنافسة على الليغا بشكل واضح للفارق الكبير مع ريال مدريد والآخر يتفوق بالفعل في المقدمة بفارق مريح سيمنحه لقب دوريه المحلي بسهولة، وطموحه الآن هو البحث عن اللقب الأوروبي.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com