ميسي
ميسيرويترز

ضعف إنتر ميامي يكشف المعجزة التي حققها ميسي

النادي الأمريكي كان الأسوأ في كأس موسم الرياض.

10 أهداف في 180 دقيقة كانت حصيلة مشاركة إنتر ميامي في كأس موسم الرياض في مواجهتين فقط لعبهم الفريق الأمريكي أمام الهلال والنصر أصحاب المركز الأول والثاني حاليًا في ترتيب الدوري السعودي.

والخسارة الأولى كانت بنتيجة 3/4 وكانت قابلة للزيادة أمام الهلال زادت من أطماع النصر في مواجهة إنتر ميامي، وجعلت العالمي يضرب بكل قوته ليحقق ما فشل الزعيم فيه في المباراة الأولى، حيث فاز 6/0 وشارك النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي بديلاً.

وعرف النصر في مواجهته بإنتر ميامي كيف يستغل غياب ميسي، ويضرب ضيوفه بثلاثة أهداف في ربع ساعة، كان من الممكن أن تصبح أكثر لو لم يتساهل نجوم الفريق السعودي.

إنتر ميامي سيئ

عندما نتحدث عن إنتر ميامي فنحن هنا نذكر واحد من أسوأ فرق الدوري الأمريكي منذ أن ظهر للنور في 2020 عندما احتل المركز الـ19 بـ24 نقطة وبمعدل 1.04 نقطة في المباراة الواحدة.

وفي الموسم التالي تراجع لمركز واحد ولم ينجح بكل ما قدم من صفقات لجذب الجماهير من الحصول على انتباه سوى ما كان معدله 2,216 مشجعًا في المباراة الواحدة، بما يعادل حوالي 12% من إجمالي سعة الملعب الخاص بهم.

أول بطولة انتظرت ميسي

وحصد إنتر ميامي أول بطولة له في تاريخه بعد وصول ميسي بأسابيع عندما لعب الفريق في كأس الدوريات مع فرق من الولايات المتحدة وكندا والمكسيك وتفوق عليهم جميعًا محققًا بطولة تاريخية.

والبطولة ربما ليست الأقوى في العالم، لكنها تعني الكثير بالنسبة للنادي ولملاكه ولنجومه الذين يلعبون في صفوفه.

وبصم ميسي بيديه وقدميه، ونجح في أن يكون الهداف التاريخي لها في عدة مباريات محرزًا 10 أهداف.

صفقة جماهيرية في الأساس

بعيدًا عن الفنيات فصفقة ميسي في الأساس هي صفقة جماهيرية، هدفها جمع الجماهير خلف الفريق الأمريكي.

ويمكن إلقاء نظرة على أرقام المتابعين عبر مواقع التواصل الاجتماعي قبل وبعد وصول ميسي، ومبيعات القمصان، وملاحظة زيادة أعداد الجماهير في مباريات إنتر ميامي. 

أخبار ذات صلة
ميسي قد يتسبب في انتقال هالاند إلى ريال مدريد

الدوري الامريكي وكأس الرياض خير دليل

عندما انتهت كأس الدوريات وأخذ ميسي راحة بسبب الإصابة وعاد الفريق لخوض مباريات الدوري الأمريكي رأينا جميعًا أثر غياب ميسي على الفريق الأمريكي.

فمن الفوز بكل المباريات ببطولة كأس الدوريات إلى حصد النقاط بشكل صعب للغاية في الدوري، وخسارة نهائي كأس الولايات المتحدة يمكن نفهم الأثر الكبير لميسي على إنتر ميامي.

وتأكد ذلك مرة أخرى في كأس موسم الرياض، عندما قاد الفريق للعودة في النتيجة أمام الهلال ونجح الزعيم في التسجيل في شباكهم مرة أخرى فقط بعد أن غادر الملعب.

وتكرر الأمر أمام النصر الذي سجل ستة أهداف في غياب ميسي، حيث لم يبدأ الأرجنتيني المباراة للإرهاق.

الخلاصة

إنتر ميامي ضعيف حقًا حتى لو ضم كامل جيل برشلونة الذي حقق البطولات لسنوات، فلا أحد منهم لديه نفس الأثر الذي يمنحه ميسي لأي فريق في العالم.

ولا لويس سواريز ولا جوردي ألبا ولا سيرجيو بوسكيتس بالرغم من تأثير غيابه الواضح على برشلونة حاليًا له أي أثر يقارب ما يقوم به ميسي هناك.

وضعف إنتر ميامي في غياب ميسي يوضح حجم المعجزة التي صنعها قائد الأرجنتين معهم بالتتويج بكأس الدوريات.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com