ما حقيقة سخرية أنتوني من تين هاغ؟

ما حقيقة سخرية أنتوني من تين هاغ؟

زعم حساب ساخر على منصة "إكس" أن البرازيلي أنتوني لاعب فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي، تورط في إهانة مدربه إيريك تين هاغ، ما جعله يواجه خطر الإيقاف عن اللعب مع الفريق حتى نهاية الموسم الحالي من الدوري الإنجليزي الممتاز.

أنتوني أطلق وصفًا على مدربه إيريك تين هاغ بأنه: "رأس البيضة الأصلع".

وظهرت مشاكل مانشستر يونايتد هذا الموسم مرة أخرى بعد هزيمته 4-صفر أمام كريستال بالاس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم أمس الإثنين.

ونشرت شبكة "غلوب سبورت" البرازيلية تقريرًا ولكنه كان عن حساب ساخر، قالت فيه إن أنتوني يواجه شبح عقوبة الإيقاف عن المشاركة مع مانشستر يونايتد بسبب السخرية من مدربه إريك تين هاغ.

وقالت الشبكة إن أنتوني أطلق وصفًا على مدربه إيريك تين هاغ بأنه: "رأس البيضة الأصلع".

وأضافت: "هذا اللقب أطلقه أنتوني، خلال المحادثة الجماعية الخاصة بفريق مانشستر يونايتد على برنامج واتس آب".

وتابعت: "التقط أحد لاعبي مانشستر يونايتد، صورة للمحادثة، وأرسلها للهولندي إريك تين هاج المدير الفني للفريق، ومن المقرر أن يواجه المدرب الهولندي، لاعب الفريق البرازيلي، من أجل التحدث معه بشأن الواقعة".

وفي النهاية تم الاكتشاف أن الحساب الذي نقلت منه الشبكة كان حساب ساخر.

أخبار ذات صلة
حدث نادر في مباراة مانشستر يونايتد وكريستال بالاس بالدوري الإنجليزي

ويعاني مانشستر يونايتد هذا الموسم، بعد أن استمر في المركز الثامن برصيد 54 نقطة من 35 مباراة قبل ثلاث مباريات على نهاية الموسم، وقد حقق العديد من الأرقام القياسية غير المرغوب فيها.

ووصل النادي رقمًا قياسيًّا من الهزائم في موسم واحد بلغ 13 خسارة بالدوري الممتاز، وتعرَّض لأكثر عدد من التسديدات في موسم واحد بلغ 618 تسديدة.

واستقبلت شباك الفريق 81 هدفًا في كافة المسابقات في أسوأ ظهور له منذ موسم 1976-1977، وإذا استقبل ثلاثة أهداف أخرى هذا الموسم، فسيحقق رقمًا جديدًا لأكبر عدد من الأهداف التي استقبلها في موسم واحد.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com