أنس جابر
أنس جابر رويترز

أنس جابر وشيانتيك وفوندروسوفا إلى ثمن نهائي رولان غاروس

تواجه لاعبة التنس التونسية أنس جابر في ثمن النهائي الدانماركية تاوسون

 واصلت لاعبة كرة المضرب التونسية أنس جابر المصنفة التاسعة على العالم، تقدمها نحو تحقيق هدف أن تصبح أول لاعبة عربية وأفريقية تتوج بلقب في البطولات الكبرى، وتغلبت بمجموعتين نظيفتين 6-4 و7-6 على الكندية ليلى فرنانديز اليوم الجمعة لتتأهل إلى الدور ثمن النهائي لبطولة فرنسا المفتوحة للتنس.

وسبق لأنس الاقتراب بشكل كبير من التتويج في البطولات الكبرى، إذ وصلت إلى النهائي في آخر نسختين من بطولة ويمبلدون كما وصلت إلى نهائي أمريكا المفتوحة 2022، لكن اللاعبة البالغة من العمر 29 عامًا لم تنجح في حسم التتويج في المرات الثلاث لبلوغها المشهد الختامي.

وشكلت مباراة الدور الثالث أمام فرنانديز، وصيفة بطلة أمريكا المفتوحة السابقة، تحديًا شائكًا، وتبادلت اللاعبتان كسر الإرسال خلال المجموعة الأولى قبل أن تفرض أنس سيطرتها عبر ضربات الإرسال.

وقالت أنس جابر عقب المباراة: "الجميع يعرفون ليلى، هي تقدم أداء جيدًا للغاية، إنها لاعبة تنافسية جدًا، كنت أدرك أن علي إنهاء المباراة قبل المجموعة الثالثة، وقد حسمت بعض النقاط في اللحظات المناسبة، لقد كانت الأمور صعبة شيئًا ما فيما يتعلق بضربات الإرسال، لكنني سعيدة للغاية بالفوز".

وتلتقي أنس في الدور الرابع مع الدنماركية كلارا تاوسون (المركز 72 عالميًا) و التي تأهلت بالفوز 6-2 و7-5 على الأمريكية صوفيا كينين وصيفة بطلة رولان غاروس سابقًا.

وبدورها احتفلت المصنفة الأولى عالميًا، البولندية إيغا شيانتيك بعيد ميلادها 23 بطريقة رائعة بفوزها 6-4 و6-2 على التشيكية ماري بوزكوفا لتتأهل إلى الدور ثمن نهائي المسابقة اليوم الجمعة.

وأفلتت شيانتيك من مفاجأة في الدور السابق حين أنقذت نقطة لحسم المباراة أمام منافستها نعومي أوساكا قبل أن تحقق فوزا صعبا، لكن أمام بوزكوفا تفوقت على إرسال اللاعبة التشيكية بإطلاق ضربات دقيقة.

ولم يظهر على حاملة اللقب أي علامات على تأثرها بمباراة أوساكا التي كانت من ثلاث مجموعات ونجحت في كسر إرسال منافستها لتتقدم مبكرا 3-1 في المجموعة الأولى لكن بوزكوفا كافحت لتعوض تأخرها 5-2 في النتيجة لتجبر شيانتيك على العمل بقوة.

ومع ذلك، غيرت شيانتيك أسلوبها وقامت بالتركيز على حصد النقاط بعناية واستخدمت زوايا ملعب فيليب شاترييه جيدا لتجعل بوزكوفا تركض من جانب لآخر، وحققت 18 نقطة فوز مباشر في المجموعة الأولى.

وواصلت المصنفة الأولى هيمنتها في المجموعة الثانية إذ حولت دفاعها إلى هجوم على إرسال بوزكوفا بسهولة، وكسرت إرسالها مرتين لتتقدم 4-صفر قبل أن تتمكن اللاعبة التشيكية من الظهور على لوحة النتائج.

كما تأهلت التشيكية ماركيتا فوندروسوفا إلى ثمن النهائي بفوزها على الفرنسية كلوي باكيه 6-1 و6-3.

ووصلت فوندروسوفا، التي أصبحت أول لاعبة غير مصنفة تفوز ببطولة ويمبلدون العام الماضي، في عام 2019 إلى نهائي رولان غاروس عام 2019.

وبدأت المصنفة الخامسة المباراة بقوة وكسرت إرسال منافستها دون رد في الشوط الافتتاحي وعلى الرغم من رد باكيه على الفور بكسر إرسال فوندروسوفا فازت اللاعبة التشكيلة في الأشواط الخمسة التالية لتحسم المجموعة الأولى لصالحها بسهولة.

وستواجه اللاعبة التشيكية (24 عاما) في ثمن النهائي الصربية الصاعدة من التصفيات أولغا دانيلوفيتش التي أطاحت بالمصنفة 11 دانييل كولينز.

وقالت فوندروسوفا عن منافستها المقبلة: "نعم، شاهدت المباراة بأكملها لأنني كنت ألعب بعدهما، لذلك رأيت كل شيء، لقد كانت مباراة قوية للغاية، أولغا دانليوفيتش لاعبة رائعة وأنا أعرفها منذ أن كنا صغارا، لذا سيكون الأمر صعبا للغاية على الملاعب الرملية.

logo
إرم نيوز
www.eremnews.com