مباراة سابقة بين الترجي والأهلي
مباراة سابقة بين الترجي والأهلي متداولة

قرار عاجل من وزارة الرياضة في تونس بشأن مباراة الترجي والأهلي

شهدت عملية ترويج تذاكر مباراة النهائي مناوشات بين الجماهير والأمن

قررت السلطات التونسية زيادة عدد الجماهير المسموح بدخولها لمباراة الترجي التونسي والأهلي المصري والتي تقام يوم السبت بملعب حمادي العقربي في رادس (جنوب العاصمة تونس) لحساب ذهاب نهائي دوري أبطال إفريقيا.

وأعلنت وزارة الرياضة أنها قررت إضافة 7 آلاف تذكرة على ذمة مشجعي الترجي التونسي ليصبح العدد في حدود 34 ألف مشجع بعدما كانت السلطات الأمنية قد حددت طاقة استيعاب الملعب خلال مباراة النهائي بنحو 27 ألف متفرج وهو ما يمثل أقل بقليل من نصف طاقة الاستيعاب القصوى لملعب رادس أكبر ملاعب البلاد والذي يتسع لما يقارب 60 ألف متفرج.

وينتظر أن تتواصل عملية بيع التذاكر الخاصة بمباراة النهائي يوم غد الجمعة، بعدما انطلقت الخميس وشهدت أحداث عنف واشتباكات بين الجماهير ورجال الشرطة، بعد أن عجزت الأعداد الكبيرة من المشجعين عن الحصول على تذاكر في وقت يتهم فيه المشجعون بأن جل التذاكر تم عرضها في السوق السوداء بأضعاف أثمانها.

وخلال المباريات الكبرى، تشهد عملية ترويج التذاكر استفحال ظاهرة السوق السوداء مما يؤدي في الغالب إلى مشاحنات عنيفة بين المشجعين ورجال الأمن ومحاولات لتفريق حشود الجماهير باستعمال الغاز المسيل للدموع.

وكانت وزارة الداخلية اتخذت عدة إجراءات تتعلق بحركة المرور والجولان للعربات بمناسبة مباراة الترجّي والأهلي، وذلك لتسهيل وصول المتفرجين إلى ملعب رادس الأولمبي الذي يقع على بعد 10 كيلومترات جنوب العاصمة تونس.

ويلتقي الترجي التونسي والأهلي المصري السبت 18 مايو على ملعب رادس في مباراة الذهاب فيما يستضيف ملعب القاهرة الدولي مباراة الإياب في 25 من الشهر الجاري.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com