آرسنال يبحث عن فوزه الأول على تشيلسي منذ عام 2011

آرسنال يبحث عن فوزه الأول على تشيلسي منذ عام 2011

لندن – لم يجد فريق آرسنال الإنجليزي فرصة أفضل من هذه لإنهاء فترة الجفاف أمام تشيلسي عندما يلتقي الفريقان بعد غد الاحد بملعب الإمارات بالجولة الـ23 من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

ويبحث آرسنال خلال هذه المباراة عن تحقيق فوزه الأول على تشيلسي منذ عام .2011

وخسر فريق آرسنال في ست مباريات وتعادل في ثلاث منذ آخر مباراة فاز فيها على غريمه، من بينها هزيمته الأخيرة بملعب ستامفورد بريدج في أيلول/سبتمبر الماضي.

ولكن منذ هذه المباراة ذهب الفريقان في اتجاهات مختلفة.

ويتصدر حاليًا آرسنال جدول الترتيب بفارق الأهداف عن ليستر سيتي وبفارق 19 نقطة كاملة عن حامل اللقب تشيلسي الذي يقبع في المركز الرابع عشر.

وقال آرسين فينجر بعد التعادل السلبي في الجولة مع ستوك سيتي: ”يتمتع الفريق بقدرة خارقة، يظهر العمل الجماعي سلوكًا قتاليًا، فالأشخاص يريدون الظهور بشكل جيد وهو ما ظهر مجددًا اليوم. فخور بهذا وأعتقد أن النادي يجب أن يكون فخورًا أيضًا“.

وتلقى فينجر دفعة جيدة بعد عودة المصابين مسعود أوزيل، الذي غاب عن مباراة ستوك سيتي لإصابته في القدم وأليكسيس سانشيز، الذي غاب منذ تشرين ثان/نوفمبر الماضي بسبب مشكلة في أوتار الركبة.

ويظل تشيلسي بعيدًا عن منطقة الهبوط بأربع نقاط كاملة على الرغم من محافظته على سجله خاليًا من الهزائم في آخر ست مباريات بعد رحيل جوزيه مورينيو منذ شهر.

وكان فريق تشيلسي محظوظًا بالحفاظ على سجله خاليًا من الهزائم للمباراة السادسة عندما تعادل بصعوبة 3/3 مع إيفرتون عندما سجل جون تيري هدف التعادل من آخر كرة في المباراة ومن تسلل واضح.

وقال جوس هيدينك المدير الفني المؤقت بعدها: ”لدينا جدول مزدحم للغاية.سنحصل على القليل من الراحة ليسترد اللاعبون عافيتهم ومن ثم سنقوم بالإعداد البطيء لآرسنال“.

وأضاف: ”أعتقد أننا سنكون نشيطين وأتمنى أن يتمكن الجميع من المشاركة في المباراة“.

وقد يجد فريق آرسنال نفسه بعيدًا عن الصدارة قبل نزول اللاعبين الى أرضية الملعب حيث يخوض فريق ليستر سيتي ومانشستر سيتي مبارياتهما غدا السبت.

ويلعب ليستر سيتي على أرضه أمام ستوك سيتي فيما يلعب مانشستر سيتي، الذي يحتل المركز الثالث بفارق نقطة عن المتصدر، مع مضيفه وستهام.

وخسر ليستر من توتنهام 2/0  في كأس الاتحاد الإنجليزي الأربعاء الماضي ولكن لا يزال المدير الفني كلاوديو رانييري يجد في هذه الخسارة فائدة.

وقال رانييري للموقع الرسمي للنادي: ”سعيد جدًا بفريقي لقد قاتلوا بشكل رائع. لم تكن نتيجة جيدة ولكن الأداء كان جيدًا. بالطبع لاتزال أولوياتنا في الدوري. والآن علينا أن نواجه فريقًا جيدًا (ستوك سيتي)“.

ويسعى توتنهام، صاحب المركز الرابع، لاستغلال فوزه في كأس الاتحاد عندما يواجه كريستال بالاس.. ويلعب مانشستر يونايتد مع ضيفه ساوثهامبتون.

وفاز مانشستر يونايتد على منافسه ليفربول في المباراة الأخيرة ويحتل المركز الخامس بفارق سبع نقاط عن آرسنال المتصدر.

وقال كريس سمولينج مدافع الفريق: ”نتمنى اكتساب الزخم، هذه هي الخطة. نريد أن ننطلق- وليس أن نخطو خطوة للأمام ونعود بعدها خطوتين للوراء- لذلك يمكننا أن نعبر عن أمنياتنا غدا السبت مرة أخرى“.

ويستضيف نوريتش سيتي نظيره ليفربول، بينما يلعب سندرلاند على أرضه مع بورنموث، فيما يحل نيوكاسل ضيفًا على واتفورد ويلتقي أستون فيلا مع مضيفه وست بروميتش في مباريات غدا السبت، بينما يلعب إيفرتون مع سوانزي بعد الاحد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com