مواجهة سابقة بين آرسنال ويونايتد
مواجهة سابقة بين آرسنال ويونايتدمنصة X

بعد ليفربول يسعى لعرقلة آرسنال.. مانشستر يونايتد يملك مفاتيح بطولات انجلترا

كيف يتحكم مانشستر يونايتد في ثلاثي المقدمة؟!

مانشستر سيتي قد يكون الفريق المسيطر على الدوري الإنجليزي في الوقت الحالي بعد كل تلك الألقاب التي حققها ولتحكمه في مصير النسخة الحالية، حيث يتصدر الترتيب ولا يتوقف عن تحقيق الانتصارات الكبيرة ضد أي خصم يواجهه.

لكن هناك مانشستر آخر في الصورة كان يومًا ما هو صاحب الكلمة العليا في الدوري الإنجليزي يأبى إلا أن يكون له دور في حسم مصير البطل.

الحديث هنا عن مانشستر يونايتد، صاحب السجل القياسي في الدوري الإنجليزي، والذي فقد لتوه فرصة الصعود لأي بطولة أوروبية في الموسم الجديد.

بشكل ما نجح مانشستر يونايتد في أن يكون فريقًا مؤثرًا حقًا في مصير الدوري الإنجليزي، ولا يزال بإمكانه أن يستمر في التأثير على مصير النسخة الحالية.

أخبار ذات صلة
آرسنال يحدد سعر نجمه المطلوب في النصر السعودي

بعبع ليفربول

قبل أشهر ليست ببعيدة لو ذكرت مانشستر يونايتد أمام جماهير ليفربول لن يتحدثوا إلا بالسخرية.

فالفريق الذي يتولى تدريبه إريك تين هاغ لا يقدم أي شيء يذكر أمام "الريدز" منذ سنوات، بل يتعرض لهزيمة مذلة تلو الأخرى.

وربما هكذا كانت الحالة العقلية لنجوم ليفربول قبل المواجهة الدور الأول هذا الموسم التي انتهت بتعادل سلبي دون أهداف، وربما ظنوا أنها مباراة لن تتكرر وأن تفوقهم على نجوم أولد ترافورد لا يزال مستمرًا.

لكن ذلك لم يكن صحيحًا، ففي بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي ورغم تقدم ليفربول في الأوقات الإضافية فإن مانشستر يونايتد نجح في آخر عشر دقائق في قلب الطاولة على كتيبة يورغن كلوب وخطفوا تذكرة التأهل إلى النهائي.

مباراة الكأس كانت في النصف الثاني من شهر مارس وبعدها بأيام لعب الفريقان من جديد على أولد ترافورد في الدوري الإنجليزي.

ليفربول خسر بطولة الكأس بالفعل بسبب مانشستر يونايتد ولم يكن يتخيل أن الفريق نفسه سيكون عثرة في طريقهم نحو الدوري الإنجليزي.

لكن جاء لقاء أولد ترافورد وتقدم ليفربول ثم نجح مانشستر يونايتد في قلب الطاولة من أخطاء ساذجة للريدز، ورغم تعديل صلاح للنتيجة من نقطة الجزاء لكن تلك المباراة انتهت بالتعادل، وبدأت سلسلة من النتائج السلبية لليفربول ابتعد بسببها تمامًا عن المنافسة على لقب الدوري.

قد يكتب شهادة وفاة آرسنال

مرة أخرى يلعب مانشستر يونايتد دورًا مهمًّا في تحديد مصير الدوري الإنجليزي هذا الموسم، تحديدًا مساء اليوم الأحد عندما يواجه آرسنال في مباراة لا يوجد ما هو أهم منها بالنسبة للمدفعجية.

كتيبة ميكيل أرتيتا بحاجة ماسة للفوز، فلا فرصة لهم في الدوري الإنجليزي لو خرجوا بأي نتيجة أخرى في ظل تقدم مانشستر سيتي عليهم في جدول الترتيب بنقطتين قبل جولة واحدة فقط من النهاية.

خسارة آرسنال أو حتى تعادلهم مع فوز مانشستر سيتي في أي مباراة من المباراتين المتبقيتين يعني تتويج كتيبة غوارديولا.

موسم مانشستر سيتي ليس في مأمن!

قد يكون مانشستر يونايتد قد ساعد مانشستر سيتي في تعطيل ليفربول وقد يساعده من جديد بالكيفية ذاتها مع آرسنال، لكن كتيبة غوارديولا ليست في مأمن من غدر رجال إريك تين هاغ.

الفريقان يلعبان نهائي كأس الاتحاد في خلال أيام، ما يعني أن نجوم الأولد ترافورد قد يتحكمون من جديد في مصير بطولة أخرى في إنجلترا هذا الموسم.

الخلاصة

قد لا يكون مانشستر يونايتد في أفضل أحواله هذا الموسم، ولا في المواسم الماضية كلها، لكنه لا يزال قيمة ثابتة في إنجلترا، يتحكم في مصير بطولات كبيرة ويغير مسار أخرى.

مانشستر يونايتد أمامه فرصة ضد آرسنال ومانشستر سيتي لينهي موسمه بشكل جيد يجعل مشروعه قابلًا للتحسن في الموسم المقبل.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com