من مباراة إنتر وميلان في دوري أبطال أوروبا
من مباراة إنتر وميلان في دوري أبطال أوروبا

بسبب دوري أبطال أوروبا.. ميلان وإنتر يتنافسان على جبهتين

ثنائي مدينة ميلانو لم يضمنا حتى الآن إنهاء الموسم في المربع الذهبي بالدوري الإيطالي

يخوض ميلان وغريمه في المدينة نادي إنتر معركة لبلوغ نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، كما يتنافسان في دوري الدرجة الأولى الإيطالي للحصول على مركز مؤهل للعب في أرفع مسابقة للأندية في القارة الموسم المقبل، وسيتعاملان بكل جدية مع المباريات المتبقية هذا الموسم.

وسجل إنتر هدفين مبكرين بواسطة إيدن جيكو وهنريخ مخيتاريان ليحقق فوزا رائعا 2-صفر على ميلان في ذهاب الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا، أمس الأربعاء، ليحصل على أفضلية كبيرة قبل لقاء الإياب الأسبوع المقبل.

وسيصبح أحدهما أول فريق إيطالي يبلغ النهائي منذ فعلها يوفنتوس أمام ريال مدريد قبل ست سنوات، لكن المواجهة المحتملة ضد ريال مدريد أو مانشستر سيتي لا تترك لهما أي مجال للاسترخاء على الجبهة المحلية.

ولم يضمن ثنائي مدينة ميلانو حتى الآن إنهاء الموسم في المربع الذهبي بالدوري الإيطالي، حيث يحتل إنتر المركز الرابع في الترتيب برصيد 63 نقطة ويأتي ميلان خلفه برصيد 61 نقطة.

واستعاد إنتر مستواه في توقيت رائع حيث حقق فريق المدرب سيموني إنزاجي ستة انتصارات متتالية في جميع المسابقات، منها أربعة انتصارات في دوري الدرجة الأولى الإيطالي.

والفوز على ملعبه أمام ساسولو، الذي يحتل مركزا في وسط الترتيب، بعد غدٍ السبت قد يريحه قبل مباراة الإياب أمام غريمه ميلان يوم الثلاثاء المقبل.

وبالنسبة لميلان، الذي يواجه سبيتسيا بعد غدٍ السبت، فإن الأمور مختلفة حيث لا يوجد أي هامش للخطأ لبطل الدوري الإيطالي العام الماضي.

وفاز ميلان في مباراتين فقط من مبارياته الست الأخيرة على الصعيد المحلي، من بينها أربعة تعادلات ويحتاج إلى التعافي بسرعة من خيبة أمله في دوري أبطال أوروبا إذا أراد العودة إلى البطولة الأوروبية الموسم المقبل.

وقال ستيفانو بيولي مدرب ميلان عقب الخسارة أمام إنتر: "سأحاول اتخاذ أفضل الخيارات لمحاولة الفوز على سبيتسيا ثم قلب النتيجة (في الدور قبل النهائي)".

وأضاف: "اللعب بطريقتنا والتحسن مع الجودة والشراسة" سيساعدنا على التقدم.

وإلى جانب سبيتسيا المتواضع، سيواجه ميلان منافسه سامبدوريا الذي هبط بالفعل، وفيرونا المتعثر، في ثلاث من مبارياته الأربع المتبقية في الدوري، لكن جميعها مباريات يجب الفوز بها نظرا لأن فريق المدرب بيولي سيضطر أيضا لمواجهة يوفنتوس صاحب المركز الثاني.

ولم يفز سبيتسيا، الذي يحتل المركز 18، في آخر ثماني مباريات وقد يسجل بعد غد السبت أطول سلسلة متتالية له دون انتصار في الدوري.

وبالنسبة لفريق لاتسيو صاحب المركز الثالث، أدت ثلاث هزائم في آخر أربع مباريات إلى زعزعة الأمور في نادي العاصمة، وقد تساعده مباراة على ملعبه أمام ليتشي صاحب المركز 16 على استعادة بعض التوازن المطلوب.

وقال المدرب ماوريتسيو ساري بعد الخسارة 2-صفر أمام مضيفه ميلان مطلع الأسبوع الجاري: "في الشوط الأول رأيت فريقا محبطا وهذا هو أكثر ما يقلقني".

وحقق لاتسيو سبعة انتصارات وتعادل مرة واحدة في ثماني مباريات بالدوري الإيطالي قبل أن يتراجع مستواه، مما جعله يتراجع من المركز الثاني إلى الثالث في الترتيب متقدما بنقطة واحدة على إنتر.

وسيسافر نابولي البطل إلى مونزا يوم الأحد بعد أن احتفل مشجعوه باللقب بالفوز على أرضه على فيورنتينا.

ويستضيف يوفنتوس فريق كريمونيزي صاحب المركز قبل الأخير يوم الأحد بين مباراتيه في الدور قبل النهائي للدوري الأوروبي أمام إشبيلية.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com