كارلوس ألكاراز
كارلوس ألكارازمنصة X

سر شعور ألكاراز بالخوف قبل مواجهة وولف في فرنسا المفتوحة للتنس

يعود الإسباني كارلوس ألكاراز، المصنف الثالث عالميا، إلى بطولة فرنسا المفتوحة للتنس والأمل يحدوه في محو ذكريات التقلصات العضلية الشديدة التي أوقفت مسيرته نحو تحقيق اللقب في عام 2023، لكن سيتعين عليه أولا التعامل مع الشكوك التي أثارتها إصابة حديثة تعرض لها حينما يواجه جيه.جيه وولف، اليوم الأحد.

وُصفت مباراة ألكاراز في الدور قبل النهائي العام الماضي أمام الصربي نوفاك ديوكوفيتش الذي توج بلقب فرنسا المفتوحة لاحقا بأنها صراع بين العمالقة، لكنها انتهت بطريقة مخيبة للآمال عندما انهار اللاعب الإسباني، البالغ 21 عاما، أمام الجماهير المذهولة في ملعب "فيليب شاترييه".

ويعود ألكاراز إلى الملعب ذاته مجددا بينما لا يعاني من أي ألم بعد أن أجبرته إصابة في الساعد الأيمن على الانسحاب من بطولتي مونت كارلو وبرشلونة وأنهت حملة دفاعه عن لقب بطولة مدريد في دور الثمانية، لكن لا تزال بعض الشكوك تساور اللاعب الإسباني.

وقال ألكاراز الذي غاب أيضا عن بطولة إيطاليا المفتوحة في روما: "لا أشعر بأي ألم أثناء التدريب بعد النزول إلى أرض الملعب. لكني أواصل التفكير في الأمر عند تنفيذ الضربات الأمامية. أنا خائف قليلا من تنفيذ الضربات الأمامية بنسبة 100%".

وأضاف: "أشارك في هذه البطولة من دون خوض العدد الكافي من المباريات مثلما أردت، لكني أركز على التدريب.. أستعيد إيقاع اللعب وأكتسب الثقة في التدريب وهو أمر مهم بالفعل، وأعتقد أنني لست بحاجة لخوض عدد كبير جدا من المباريات كي يصل مستواي إلى نسبة 100%".

ولم يسبق أن تجاوز وولف الدور الأول في بطولة فرنسا المفتوحة، وقد يكون المصنف 107 عالميا هو المنافس الأمثل الآن لألكاراز، الذي يأمل في تحقيق بداية قوية في سعيه لإحراز لقبه الثالث في البطولات الأربع الكبرى.

أخبار ذات صلة
ألكاراز ينسحب من بطولة إيطاليا المفتوحة للتنس

كما تبدأ العديد من الأسماء الكبيرة الأخرى مسيرتها في ثاني البطولات الكبرى للموسم الحالي؛ إذ تخوض اليابانية نعومي أوساكا، المتوجة بأربعة ألقاب في البطولات الكبرى مباراتها الافتتاحية على الملعب الرئيس أمام الإيطالية لوتشيا برونزيتي.

ولم تكن الملاعب الرملية يوما أفضل شيء بالنسبة لأوساكا المصنفة الأولى عالميا سابقا، والعائدة بعد عطلة أمومة.

وقالت أوساكا للصحفيين: "أعرف أن أي شخص يشارك في هذه البطولة هو منافس قوي للغاية، بالإضافة إلى أنه الدور الأول في إحدى البطولات الأربع الكبرى".

وأضافت: "عادة ما أشعر بالتوتر خلال مباريات الدور الأول لذا سأبذل قصارى جهدي وأرى ما إذا كانت كل الدروس التي تعلمتها حتى الآن جعلتني لاعبة أفضل".

وستتطلع اللاتفية إيلينا أوستابنكو إلى مواصلة بدايتها القوية للموسم، عندما تلعب أمام الرومانية جاكلين كريستيان.

ويواجه بطل فرنسا المفتوحة السابق السويسري ستان فافرينكا، المنافس البريطاني أندي موراي، صاحب المركز الثاني في البطولة في عام 2016 في الفترة المسائية، سعيا للتأهل إلى الدور الثاني.

ويأمل المشجعون الفرنسيون أن يكون لديهم الكثير من الأسباب لتشجيع لاعبين فرنسيين أمثال كارولين غارسيا، وأوجو أومبير، وريشار جاسكيه، في يوم الافتتاح.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com