فرناندو ألونسو
فرناندو ألونسورويترز

ألونسو الأسرع في اليوم الأول من التجارب الحرة بجائزة كندا الكبرى

سجل فرناندو ألونسو، سائق أستون مارتن وبطل العالم مرتين، أسرع لفة في اليوم الأول من التجارب الحرة بجائزة كندا الكبرى، ضمن بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات، الذي تأثر بهطول الأمطار.

واستغل ألونسو، الذي حل في المركز الـ15 في التجارب الحرة الأولى التي تأثرت بالأمطار، الظروف الجافة في بداية التجارب الحرة الثانية، ليسجل زمنا قدره دقيقة واحدة و15.810 ثانية، متفوقا بفارق نصف ثانية تقريبا على جورج راسل سائق مرسيدس.

وقال راسل: "لقد كان من الصعب الاستفادة كثيرا من التجارب الحرة في الجائزة الكبرى؛ إذ تغيرت الظروف في كل لفة، في البداية كان الرذاذ يتساقط، بعدها بدأت الحلبة تجف، ثم هطلت الأمطار مجددا.

"كانت السيارة بحالة جيدة إجمالا، لكننا سنعرف موقعنا بالنسبة للآخرين اليوم".

أخبار ذات صلة
من أجل السرعة.. فرق فورمولا 1 تتطلع للعمل بالذكاء الاصطناعي

وأبهج لانس سترول، سائق أستون مارتن الذي نشأ في مونتريال، والذي يمتلك والده الفريق، الجماهير الكندية بعدما حل في المركز الثالث متفوقا على شارل لوكلير سائق فيراري الذي فاز بجائزة موناكو الكبرى قبل أسبوعين.

وكانت بداية واعدة للجائزة الكبرى بالنسبة لفيراري؛ إذ حل لوكلير في المركز الثالث في التجارب الحرة الأولى خلف زميله كارلوس ساينز الذي جاء في المركز 13 في الحصة الثانية.

وبصورة مفاجئة، جاء دانييل ريكاردو سائق آر.بي في المركز الخامس متفوقا على كيفن ماجنوسن سائق هاس.

واحتل لويس هاميلتون بطل العالم سبع مرات وسائق مرسيدس المركز السابع، بينما تذيل لاندو نوريس سائق مكلارين القائمة بعدما تصدر التجارب الحرة الأولى.

وصعّبت الظروف من توقع الفرق التي ستنافس على مركز على منصة التتويج في كندا، في موسم زاد فيه مستوى المنافسة.

وفاز ثلاثة سائقين مختلفين بآخر ثلاثة سباقات؛ إذ توج نوريس بطلا في ميامي، وماكس فرستابن سائق رد بول في إيمولا، ولوكلير في موناكو. والمفاجآت واردة في مونتريال في ظل توقع خبراء الأرصاد الجوية هطول الأمطار خلال التجارب التأهيلية يوم السبت، والسباق المقرر في اليوم التالي.

وأبلغ زاك براون، الرئيس التنفيذي لمكلارين، شبكة "سكاي سبورتس": "أعتقد أن من المستحيل تحديد مستوى الفرق. ربما سنكتشف اليوم، لا يوجد ما يمنعنا من أن ننافس بقوة، كما فعلنا طوال الموسم تقريبا.

"كانت آخر ثلاثة سباقات قوية جدا؛ لذا لا أرى سببا يمنعنا من أن نكون هنا.

"في ظل هذه الظروف الجوية المتقلبة، إذا كان اليوم ويوم الأحد مثل أمس، فسيتعلق الأمر بالوجود في المكان المناسب والوقت المناسب".

ولم تكن بداية فرستابن، الذي هيمن على مونتريال العام الماضي عندما تصدر كل لفة بعدما انطلق من المركز الأول، إيجابية هذا العام في كندا، حيث يسعى للفوز بالسباق للمرة الثالثة.

وبعدما حل خامسا في التجارب الحرة الأولى، قطع السائق الهولندي أربع لفات فقط في التجارب الحرة الثانية قبل العودة إلى حارة الصيانة، بعدما قال عبر دائرة الاتصال إنه شم رائحة دخان يتصاعد من السيارة.

وأقيمت التجارب الحرة الأولى والثانية في طقس سيئ.

وقبل نحو ساعة واحدة من التجارب الحرة الأولى، ضربت عاصفة قوية مونتريال لتغمر المياه الحلبة.

وانطلقت التجارب تحت العلم الأصفر، وعمل مشرفو السباق على إزالة المياه الناجمة عن تساقط الأمطار المستمر.

وبعد انتظار دام 25 دقيقة، فتحت حارة الصيانة أبوابها وخرجت السيارات، وكان هاميلتون أول من سجل زمنا.

وبدأت التجارب الحرة الثانية من دون أمطار ولكن تحت سحب داكنة، واصطف السائقون مبكرا لمحاولة القيام ببعض اللفات على الإطارات اللينة قبل هطول المطر.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com