ميسي
ميسيمتداولة

إنتر ميامي ضد النصر .. تأكيدٌ للتفوق السعودي أم انتفاضةٌ لميسي؟

النجم الأرجنتيني لا يقدم أفضل مبارياته أمام الفرق السعودية!

يخوض ليونيل ميسي مباراة جديدة أمام إحدى الفرق السعودية، وهذه المرة سيكون النصر هو الخصم، بعد أيام من مواجهة الهلال في كأس موسم الرياض وفوز الزعيم بأربعة أهداف لثلاثة على إنتر ميامي، فريق ليونيل.

ميسي يبحث عن الفوز بكل تأكيد كما هي عادته، لكن الانتصار في تلك المواجهة له طعم خاص لدى ليونيل الذي عانى الأمرين أمام الفرق والمنتخبات السعودية في أغلب فترات مسيرته.

صدمة أول مواجهة

في نوفمبر 2012 ذهب المنتخب الأرجنتيني بمجموعة من نجومه وعلى رأسهم ليونيل ميسي لخوض ودية دولية أمام نظيره السعودي على ملعب الملك فهد، وقد كانت مواجهة مرتقبة على المستوى العربي إلى حد كبير في ظل التألق المستمر لليونيل مع برشلونة في تلك السنوات وحصده للأخضر واليابس مع الفريق الكتالوني.

لكن ميسي تعرض لصدمة كبيرة عندما وجد دفاعًا سعوديًّا صلبًا يأبى أن تهتز شباكه أمام ميسي، الذي كان يرتدي شارة قيادة المنتخب الأرجنتيني، ورفاقه.

المباراة انتهت بالتعادل السلبي، كما شهدت بضع فرص للمنتخب السعودي، وفشل ميسي يومذاك في كسر التعادل مع رقم غابرييل باتيستوتا لأكثر لاعب أرجنتيني سجل مع المنتخب في عام واحد، بواقع 12 هدفًا.

كأس العالم وقلب الطاولة

دخل المنتخب الأرجنتيني مباراة كأس العالم أمام نظيره السعودي في قطر 2022 وهو المرشح للفوز كونه أحد المرشحين لتحقيق اللقب، في ظل رغبة العالم أجمع في مشاهدة ليونيل ميسي يُتوَّج به.

لكن الدعم الذي ناله المنتخب الأرجنتيني في الدقائق الأولى من المباراة، التي بدت وكأنها ستكون حفلة أهداف لاتينية، تحوَّل بشكل تام إلى الأخضر بعدما قلب الفريق العربي النتيجة في أول ربع ساعة من الشوط الثاني، ونجح في التقدم بهدفين لهدف بعدما كان متأخرًا بهدف نظيف.

يومذاك لم تنم السعودية من الفرحة، ولم يغفل جفن أرجنتيني من القلق على مستقبل الفريق في كأس العالم، لكن لاحقًا خرج المنتخب العربي من دور المجموعات وتوجت الأرجنتين باللقب.

استثناء ليس وحيد

الاستثناء الوحيد لميسي في مواجهة الفرق السعودية كان عندما لعب النجم الأرجنتيني برفقة باريس سان جيرمان في مواجهة ودية أمام نجوم النصر والهلال معًا في العام الماضي ضمن موسم الرياض أيضًا.

تلك المباراة التي شهدت أول ظهور لكريستيانو رونالدو في المملكة، وسجل يومذاك البرتغالي هدفين، وسجل ميسي هدفًا وحيدًا.

آنذاك حقق ميسي الفوز الوحيد له على أي فريق سعودي، عندما فاز فريقه الفرنسي بخمسة أهداف مقابل أربعة.

ذلك الفوز لم يكن الوحيد لميسي، فهناك فوزه مع برشلونة بخمسة أهداف مقابل ثلاثة وديًّا على الأهلي في ديسمبر 2016.

درس الهلال

في كأس موسم الرياض في العام الجاري لعب ميسي رفقة إنتر ميامي هذه المرة، فريقه الأمريكي الذي انتقل له في الصيف الماضي وحقق معهم لقب كأس الدوريات، إذ كانت البطولة الأولى لهم في تاريخهم.

رغم ذلك تعرض الفريق لبضع نكسات سواء بخسارة الكأس المحلية، أو بالنتائج المحبطة في الدوري، والتي لم تشفع لهم للصعود إلى النهائيات.

المباراة التي أقيمت هذا الأسبوع انتهت بفوز الهلال بأربعة أهداف مقابل ثلاثة لميسي ورفاقه، وربما كان من الممكن أن يتسع الفارق وتكبر النتيجة نظرًا لما قدمه الهلال في أول ربع ساعة عندما سجل هدفين وكاد يضيف المزيد.

المباراة كانت تشير إلى التعادل بثلاثة أهداف لكل فريق عندما تم تبديل النجم الأرجنتيني، فقط ليسجل مالكوم الهدف الرابع للهلال وينهي المباراة بفوز جديد للفرق السعودية على ليونيل ورفاقه.

الخلاصة

ميسي حتى الآن تعادل في مباراة أمام الفرق السعودية وخسر مرتين، وسيلعب من جديد أمام النصر بقيادة كريستيانو رونالدو ضمن كأس موسم الرياض.

فهل يعود ميسي وينتقم وينهي التفوق السعودي المستمر منذ سنوات عليه وعلى الأندية والمنتخبات التي يلعب لها؟ أو أن لرفاق كريستيانو رونالدو رأيًا آخر؟ّ!

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com