وليد الركراكي
وليد الركراكيحساب المنتخب المغربي على منصة X

وليد الركراكي يرد على لقطات انفعال زياش والنصيري بعد استبدالهما

رد وليد الركراكي، مدرب منتخب المغرب، على اللقطات المثيرة للجدل، خلال مواجهة منتخب بلاده في مواجهة زامبيا، حيث ظهر الثنائي حكيم زياش ويوسف النصيري منفعلين بشدة عقب استبدالهما.

وكان المنتخب المغربي حقق فوزا صعبا على زامبيا بنتيجة (2-1)، مساء الجمعة، ضمن التصفيات الأفريقية المؤهلة إلى كأس العالم 2026.

وفي الدقيقة 64 من مباراة المغرب وزامبيا، قام الركراكي بتغيير مزدوج؛ إذ أخرج زياش والنصيري وأدخل مكانهما سفيان رحيمي وأيوب الكعبي.

الغضب ارتسم على وجهي زياش والنصيري، فكانت ردة فعلهما عنيفة نوعا ما؛ حكيم رفع يديه عاليا كأنه مستغرب من قرار مدربه، أما يوسف فقذف قارورة ماء بقدمه.

وقال الركراكي في مؤتمر صحفي عقب المباراة: "من الطبيعي أن يغضب اللاعب بعد استبداله، بالعكس أرى أن الأمر إيجابي؛ لأن ذلك دليل على رغبة اللاعب في تقديم الإضافة، حكيم زياش تدرّب هذا الأسبوع وهو مُصاب، لذلك لم أُرد أن أخاطر به وقررت تغييره في الشوط الثاني".

وأضاف: "أمس وجدنا بعض الصعوبات في بداية اللقاء، بعد ذلك قمنا بتغييرات أعطت نتيجة وتحرّرنا أكثر، لدينا لاعبون جيدون، يحتاجون فقط بعض الوقت من أجل الانسجام. يجب ألا ننسى أيضاً أننا في يونيو والتعب يكون واضحاً بنهاية الموسم".

وتابع: "الهدف الذي استقبلته شباك ياسين بونو هو الشيء الوحيد الذي أغضبني في المباراة، غير ذلك أنا راض عن المجموعة وأثق بها. أقول للجمهور المغربي: لا تقلق، نعرف ما نقوم بها ونثق بعملنا".

وأوضح الركراكي: "ما يُهمّني هو تحقيق الفوز وضمان النقاط الثلاث، بعد ذلك سنناقش المباريات المقبلة بالطريقة التي نراها مناسبة".

وشدد: "بعد أول 15 دقيقة لم أفهم سر التراخي، كما لم أفهم كيفية استقبال الهدف".

وأشار: "سعيد بالتناغم بين أوناحي والعزوزي، وقد كان بالإمكان أن نقتل المباراة بهدف ثالث بعد مجهودات دياز، إلا أن هدف زامبيا أدخلنا في حالة شك وجعلنا نتراجع، وأنا ممتن لهم لما قاموا به رغم الإرهاق الذهني".

الفوز رفع رصيد منتخب المغرب إلى النقطة 6، متصدراً جدول ترتيب مجموعته برصيد 6 نقاط، بفارق 3 نقاط عن منتخب زامبيا الوصيف، والنيجر صاحب المركز الثالث، وتنزانيا صاحب المركز الرابع.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com